سيميوني يترقب تعافي فالكاو وأدريان قبل مواجهة برشلونة

قال إنه متفائل بعودة النمر الكولومبي

نشر في: آخر تحديث:
يترقب الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد، تعافي هدافه الكولومبي راداميل فالكاو والإسباني أدريان، قبل مواجهة برشلونة الأحد المقبل في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتدرب هذان اللاعبان فضلاً عن الأوروغوياني كريستيان رودريغيز بمعزل عن الفريق بسبب الإصابات.

وقرر سيميوني في اللحظة الأخيرة عدم الدفع بفالكاو، الذي يعاني من شد عضلي، في مباراة أمس الأربعاء ببطولة كأس الملك أمام خيتافي التي انتهت بفوز الفريق 3/صفر.

وبدوره، شارك أدريان أساسياً في مباراة أمس، وغادر الملعب بعد دقائق قليلة من بدايتها بعد إصابته بالتواء في الكاحل.

ومن ناحيته يستعد رودريغيز للعودة من إصابة عضلية.

وأشار سيميوني إلى أنه متفائل إزاء عودة فالكاو، ما يعني أنه من المرجح أن تجرى المواجهة بين هدافي البطولة الأرجنتيني ليونيل ميسي والكولومبي ملاحقه المباشر. وبالفعل بدأ فالكاو تدريبات الكرة اعتباراً من اليوم.

وأوضح المدرب عقب مباراة خيتافي "لقد ظل يعمل مع أخصائيي العلاج الطبيعي، في ذهننا أن يلعب، لقد شعر بحمل عضلي زائد ولم نرغب في المخاطرة".

وفي المقابل، تزيد الشكوك المحيطة بأدريان، اللاعب الذي بدأ الموسم كأحد أهم نجوم الفريق لكن الإصابات حرمته من الظهور بمستواه المعهود.

ومن الصعب أن يلحق اللاعب بمباراة برشلونة، وإذا ما فعل فمن المحتمل أن يعود سيميوني للاعتماد على دييجو كوستا بدلاً منه، كما حدث قبل أسبوعين أمام ريال مدريد.

ويبدو رودريغيز في المرحلة الأخيرة من التعافي من الإصابة التي لحقت به في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والتي أبعدته عن المباريات الأربع الأخيرة للفريق.

ويحل أتلتيكو صاحب المركز الثاني ضيفاً على برشلونة المتصدر على أمل تقليص فارق النقاط الست الذي يفصله عن الأخير.