شكوك في مشاركة إكرامي وعاشور أمام مونتيري بمونديال الأندية

بسبب إصابتهما في مباراة كورينثيانز البرازيلي

نشر في: آخر تحديث:
تحوم شكوك حول مشاركة الحارس شريف إكرامي ولاعب الوسط حسام عاشور مع فريقهما الأهلي المصري أمام مونتيري المكسيكي يوم الأحد المقبل في مباراة المركز الثالث بكأس العالم للأندية لكرة القدم بسبب الإصابة.

وغادر إكرامي الملعب في الشوط الثاني أمام كورنثيانز البرازيلي في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء متأثراً بإصابة في عضلات الفخذ الخلفية، بينما استكمل عاشور المباراة للنهاية.

وقال إيهاب علي، طبيب الأهلي، لموقع النادي على الإنترنت: "تبقى هناك فرصة لعودة شريف إكرامي لحراسة مرمى الفريق أمام مونتيري.. اللاعب سيخضع لبرنامج علاجي غداً ليتحدد موقفه من اللعب يوم السبت. فرص إكرامي تبلغ 50 بالمئة".

وأضاف أن عاشور الذي يعاني من إصابة في الحوض تبلغ نسبة مشاركته 70 بالمئة.

وشارك عاشور في كل مباريات الأهلي في كأس العالم للأندية في 2005 و2006 و2008 و2012، ويتقاسم الرقم القياسي لأكثر اللاعبين مشاركة في البطولة مع زميليه محمد أبوتريكة ووائل جمعة.

وكان حسام غالي، قائد الأهلي، تعرض لقطع في الرباط الصليبي للركبة في المباراة الأولى أمام سانفريتشي هيروشيما الياباني الأحد الماضي، وسيعود اللاعب إلى القاهرة بعد غد السبت تمهيداً للسفر إلى ألمانيا للخضوع لعملية جراحية.