بلاتر تكنولوجيا خط المرمى تعمل جيداً في مونديال الأندية

أكد أن الحكام سعداء بتطبيقها كونها تساعدهم في حال عدم وضوح دخول الكرة للمرمى

نشر في: آخر تحديث:
اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر أن تكنولوجيا خط المرمى تعمل جيدا، وأن الحكام سعداء بوجودها مشيرا إلى أن النظامين اللذين يطبقان في كأس العالم للأندية في طوكيو دخلا في المرحلة الحاسمة.

وقال بلاتر في طوكيو حيث تقام غداً الأحد المباراة النهائية للبطولة "حتى الآن، يمكننا القول إن هذه التكنولوجيا تعمل جيدا"، مضيفا "لم نواجه اختبارا صعبا حتى الآن وسنقيم التجربة بعد المباراة النهائية غدا".

وتجمع المباراة النهائية لكأس العالم الأندية تشيلسي الإنكليزي مع كورينتثيانز البرازيلي.

وتابع بلاتر "لكن أمرا واحداً يمكن أن أقوله وهو أن الحكام سعداء بوجود هذه التكنولوجيا لمساعدتهم لأنهم يعلمون الآن أنه في حال حصول لغط ما يمكن اللجوء إليها لتحديد ماذا إذا كانت الكرة عبرت خط المرمى أم لا".

دخلت تكنولوجيا خط المرمى حيز التنفيذ للمرة الأولى اعتبارا من الخميس الماضي في مباراة سانفريتشي هيروشيما الياباني وأوكلاند سيتي النيوزيلندي (1-صفر في الدور التمهيدي من كأس العالم للأندية في طوكيو)، بعد أن قرر الاتحاد الدولي اختبارها في هذه البطولة.

ويختبر الاتحاد الدولي في مونديال الأندية نوعين من التكنولوجيا التي ستحدد إذا ما كانت الكرة تخطت خط المرمى أم لا، الأول ألماني والثاني إنكليزي سيعتمد أحدهما في مونديال البرازيل 2014 بهدف تجنب سيناريو مماثل لذلك الذي حصل في نسخة 2010 في جنوب إفريقيا خلال مباراة الدور الثاني بين إنكلترا وألمانيا (1-4) حين لم يتنبه الحكم الأساسي ومساعده إلى أن كرة فرانك لامبارد قد دخلت مرمى الـ"مانشافت" حين كانت النتيجة 2-1 للأخير.

واستخدم جهاز "غول ريف" (حكم الهدف) الألماني، المرتكز على الحقل المغناطيسي وكرة خاصة، في ملعب "يوكوهاما" خلال مباراة الخميس الماضي، في حين سجل جهاز "هوك أي" (عين الصقر) الإنكليزي، المرتكز على كاميرا مشابهة لتلك المستخدمة في كرة المضرب أو الكريكيت، الأحد في ملعب "تويوتا" خلال مباراتي مونتيري المكسيكي وأولسان هيونداي الكوري الجنوبي، وسانفريتشي الياباني والأهلي المصري (كل جهاز سيتواجد في أربع من أصل المباريات الثماني التي تشهدها البطولة).

وانتهت تجربة جهاز "هوك أي" في مباراة كورنتثيانز مع الأهلي المصري (1-صفر) في نصف النهائي على استاد طوكيو الأربعاء الماضي، في حين سيعتمد جهاز "غول ريف" في المباراة النهائية بين الفريق البرازيلي وتشيلسي ونجمه لامبارد بالذات، وأيضا في مباراة تحديد المركز الثالث بين الأهلي ومونتيري على استاد يوكوهاما.

وسيتم اعتماد أحد الجهازين بعد دراسة فعاليتهما في كأس العالم للأندية في كأس القارات في يونيو/حزيران 2013 في البرازيل ثم في النهائيات عام 2014 في البلد ذاته.

يذكر أن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني كان جدد قبل أيام معارضته لتكنولوجيا خط المرمى بقوله "أفضل دفع 50 مليون يورو لتطوير كرة القدم بدلا من تكنولوجيا خط المرمى التي ستكون مفيدة مرة أو مرتين فقط في العام الواحد".

واعتبر قائد المنتخب الفرسي السابق والذي كان دائما معارضا لفكرة تكنولوجيا خط المرمى: "إذا كان هناك حكم (خلف المرمى)، وإذا كان على بعد متر واحد من خط المرمى ولديه نظارات جيدة، فبإمكانه مشاهدة الكرة إذا تخطت خط المرمى من عدمه".

ويفضل بلاتيني التحكيم بخمسة حكام (حكم للساحة وحكمان مساعدان خلف المرمى وآخران على الخطين)، وهو نظام معتمد في المسابقات التي ينظمها الاتحاد الأوروبي (دوري الأبطال والدوري الأوروبي).