مدرب تونسي يقود المريخ السوداني

تأُلق الكوكي مع أهلي شندي قاده لقيادة القطب الأحمر للسودان

نشر في: آخر تحديث:
مدرب شاب بصدد قطع خطوات ثابتة على درب التألق والنجاح، محمد الكوكي ابن مدينة باجة التونسية ولاعب الفريق في الثمانينات ارتدى زي فريقه الأم الأولمبي الباجي من سنة 1985إلى 1995، وحظي بإشادة لحسن أخلاقه في الملاعب، وبعد الاعتزال بدأ مسيرته التدريبية كمدرب مساعد في فريقه الأم الأولمبي الباجي.

في 2007 أخذ فرصته ونجح في تحقيق نتائج إيجابية وإنقاذ فريقه من الهبوط للقسم الثاني.

تولى محمد الكوكي المسؤولية الفنية للعديد من الفرق التونسية التي رأت فيه مثال المدرب الناجح، أمثال مستقبل القصرين وقوافل قفصة ومستقبل قابس، دون أن يقترب من الحصول على ثقة إدارات الفرق الجماهيرية كالترجي والإفريقي، نال المدرب الشاب صاحب الـ 37عاما أول فرصة خارج حدود بلاده، فتم استدعاؤه للإشراف على فريق أهلي شندي الموسم الماضي.

فريق مغمور في الدوري السوداني، استطاع معه الكوكي أن يحقق نجاحا في وقت قياسي، بعد أن تألق في الدوري السوداني باحتلاله المركز الثالث العام الماضي.

الفني التونسي وصل مع فريقه للتأهل لدوري المجموعتين في كأس الاتحاد الإفريقي.

نجاح محمد الكوكي أسال لعاب الأندية الكبرى في السودان، فطلب وده المريخ الذي يسعى للعودة لنيل لقب الدوري، فهل ينجح المدرب التونسي في إعادة المريخ لمنصات التتويج وهو الذي خسر لقب الدوري لمصلحة غريمه الهلال الشهر الماضي.