عاجل

البث المباشر

رئيس الاتفاق لم نتلق أي عروض رسمية لضم السالم

المصدر: الرياض - د ب أ
كشف عبدالعزيز الدوسري، رئيس نادي الاتفاق السعودي، أن إدارة ناديه لم تتلق أي عروض رسمية بشأن ضم مهاجم فريقها الدولي يوسف السالم في فترة الانتقالات الشتوية المقرر انطلاقها في الثالث من كانون الثاني/يناير المقبل، مستبعداً أن تكون أندية الهلال والشباب والاتحاد تقدمت رسمياً بطلبات لضم اللاعب إلى صفوفها.

وقال الدوسري: "قدمنا عرضنا المالي للاعب ولن نزيد عليه لكننا في ذات الوقت نريد استمراره على اعتبار أنه ركيزة أساسية في الفريق وهداف من الدرجة الممتازة ويستحق الكثير لكننا نعمل وفق إمكاناتنا المالية".

ورفض الدوسري الحديث عما يتردد بشأن المبالغ المالية المطروحة في الصحافة السعودية والتي تشير إلى أن إدارة النادي قدمت نحو مليوني ريال للاعب، موضحاً أن الرقم قريب من هذا لكنه ليس كما ذكر، مشيراً إلى أن السالم يدرس حالياً العرض المقدم من قبل الإدارة التي تنتظر ردّه.

وأشارت وسائل إعلام رياضية سعودية إلى عروض تلقاها السالم من أندية الهلال والشباب والاتحاد، وأن اللاعب يفكر جدياً في الانتقال للهلال بصفته صاحب أكثر العروض جدية.

ونفى الدوسري أن يكون هناك جسّ نبض من قبل أندية منافسة لضم صانع ألعاب الفريق الدولي يحيى الشهري، مبيناً أن عقد اللاعب لن ينته قبل عامين على الأقل.

وأوضح "الشهري لاعب كبير.. لايزال في بداية مسيرته الكروية ومصرّون على استمراره بالفريق ولن نفرط به مهما كانت المغريات المالية التي تقدمها أندية منافسة وثرية".

وأبدى الدوسري اندهاشه الشديد من الانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها إدارة ناديه بشأن تعاقدها مع الغاني برنس تاجو. وقال: "عجيب أمر هؤلاء المنتقدين.. ماذا يريدون؟ اللاعب يعيش فترة نضج كروية ولم يتجاوز السابعة والعشرين من عمره. وحينما لعب في الاتفاق قبل أربعة أعوام تقريباً كان في الثالثة والعشرين وانتقل من فريقنا إلى أوروبا حيث لعب في صربيا ثم في ألمانيا وأخيراً في تركيا، وحقق نجاحاً هائلاً مع الأندية التي لعب لها".

وأضاف: "أثق تماماً بأن الاتفاق سيستفيد كثيراً من تجربة تاجو الثرية وخبرته التي اكتسبها من الملاعب الأوروبية".

وطالب الدوسري الاتحاد السعودي للعبة، والمنتخب حديثاً ، بضرورة إيجاد حلول لكبح جماح اللاعبين الصغار الذين لا تتجاوز أعمارهم الثامنة عشرة وفرض قيود تقلل من سطوتهم أمام الأندية، حيث لم تعد الأندية قادرة على السيطرة على اللاعبين ومطالبهم المالية الباهظة.

وقال: "حتى الأندية السعودية الكبيرة لم تعد قادرة على إيقاف رحيل نجومها بسبب ميل النظام لمصلحة اللاعب. وبصراحة هناك لاعبون صغار لم يقدموا أي شيء لفرقهم لكنهم يطالبون بتوقيع عقود احتراف، وهذا أمر يستنزف الكثير من موارد النادي والنظام في النهاية يقف مع اللاعب ضد النادي، وأعتقد أن اتحاد الكرة الجديد مطالب بفرض قيود وسن قوانين تلبي مصالح الطرفين لا طرف على حساب آخر لأننا أصبحنا نعاني ولسنا قادرين على تحمل الكثير من الأعباء المالية أمام مد اللاعبين".

إعلانات