الجبلاية لن نلغي البطولة إلا بقرار من رئاسة الجمهورية

وزير الرياضة يطلب تأجيل الدوري المصري إلى أواخر يناير

نشر في: آخر تحديث:
طلب وزير الرياضة المصري العامري فاروق من مجلس إدارة اتحاد الكرة تأجيل انطلاق الدوري الكروي حتى أواخر يناير المقبل؛ لحين الانتهاء من انتخابات مجلس الشعب والحكم في قضية شهداء ألتراس الأهلي الذين راحوا ضحية كارثة استاد بورسعيد.



وأكد نائب رئيس اتحاد الكرة حسن فريد لـ"العربية.نت" أن اتحاد الكرة سيقوم بإرسال خطابات إلى الأندية يشرح فيها تعذر استئناف مسابقة الدوري يوم 30 ديسمبر الجاري، كما تم الاتفاق من قبل لأننا حتى وقتنا هذا لم نتلق موافقة أمنية من وزارة الداخلية، رغم الخطاب الذي تلقاه الاتحاد من وزارة الدفاع والذي يجدد الموافقة بطلب اللعب على ملاعب الجيش لمدة ستة أشهر، مشيرا إلى أن وزير الرياضة العامري فاروق أكد على إمكانية عودة النشاط الكروي بعد انتخابات البرلمان المصري وكذلك الحكم في قضية الألتراس.

وكشف فريد بأنه من الصعب أن يصدر الاتحاد قرارا بإلغاء المسابقة، مشددا على أن هذا القرار يجب أن يأتي من أعلى سلطة في البلد، ويخرج المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية الدكتور ياسر علي ليعلن بنفسه إلغاء الدوري، لأننا جهة منظمة للمسابقة وليس من حقنا أن نصدر مثل هذا القرار لتمسكنا بإقامة الدوري هذا الموسم.

غضب الأندية

من ناحية أخرى سادت حالة من الغضب والاستياء بين المسؤولين في الأندية الرياضية بسبب غموض عودة المسابقة.

وقال نائب رئيس نادي الزمالك اللواء صبري سراج: "للأسف الشديد إن اتحاد الكرة يتلاعب بالأندية، وعليه أن يحدد موقفه بوضوح، إن كان قادرا على إعادة المسابقة أم لا".

بينما أكد رئيس نادي سموحة فرج عامر أن تأجيل الدوري سيؤدي إلى تدمير مستقبل اللاعبين وخراب الأندية، مهددا برفع دعوى قضائية ضد اتحاد الكرة في حالة إلغاء البطولة بشكل رسمي.
وطالب رئيس سموحة بالحصول على تعويض مالي من قبل الدولة بقيمة 25 مليون جنيه كتعويض عن إلغاء بطولة الدوري.