بيكهام يفكر بعدة عروض لكنه ليس في عجلة من أمره

أبرزها كوينز بارك الإنكليزي وموناكو الفرنسي

نشر في: آخر تحديث:
أكد النجم الدولي الإنكليزي السابق، ديفيد بيكهام، أنه ليس في عجلة من أمره في ما يخص وجهته المقبلة بعد انتهاء عقده مع لوس أنجلوس غالاكسي الأمريكي، مشيراً إلى أنه تلقى عدة عروض حول العالم.

وودع بيكهام (37 عاماً) لوس أنجلوس غالاكسي في وقت سابق من الشهر الحالي بعد انتهاء عقده مع الفريق الأمريكي الذي توج هذا الموسم بلقب الدوري المحلي، وهو يبحث الآن عن الخيار الصحيح في ما يخص النادي الذي سينهي فيه مشواره الكروي الذي بدأه مع مانشستر يونايتد قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد الإسباني ثم لوس أنجلوس، علماً بأنه لعب خلال فترة دفاعه عن ألوان الفريق الأمريكي مع ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة.

وارتبط اسم الدولي الإنكليزي السابق الذي أمضى خمسة أعوام في لوس أنجلوس، بانتقال محتمل إلى كوينز بارك رينجرز في إنكلترا وموناكو في فرنسا، إضافة إلى الحديث عن احتمال انتقاله إلى الدوري الأسترالي أو الصيني.

لكن المتحدث باسم بيكهام أشار اليوم إلى أن قائد المنتخب الإنكليزي السابق يبحث في الخيارات المطروحة أمامه وهو ليس في عجلة من أمره، لانه يقضي حالياً فترة الأعياد مع عائلته.

وأضاف "هناك عدد من الاقتراحات الجدية مطروحة على طاولة البحث من أندية من حول العالم. ديفيد ليس في عجلة من أمره، الهم الأساسي هو أن يتخذ القرار الصحيح كما فعل ذلك بنجاح خلال مسيرته الكروية".

وتشير التقارير في فرنسا إلى أن الحديث عن احتمال انتقال بيكهام إلى موناكو الذي يحتل حالياً المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية، ما زال مبكراً.

ويشرف على موناكو حالياً المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، الذي أعرب سابقاً عن رغبته بضم بيكهام، وهو يملك الإمكانيات لتحقيق هذه الرغبة في ظل وجود الملياردير الروسي ديميتري ريبولوفليف الذي اشترى فريق الإمارة.