ثنائية لامبارد تعيد تشلسي إلى المركز الثالث

نجح بتحويل خسارة فريقه إلى فوز في الدوري الإنكليزي

نشر في: آخر تحديث:
أعاد الدولي المخضرم فرانك لامبارد فريقه تشلسي الى المركز الثالث بتسجيله ثنائية الفوز الغالي على مضيفه ايفرتون 2-1، اليوم الاحد، على ملعب "غوديسون بارك" في المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وحول لامبارد (34 عاما) تخلف فريقه بهدف مبكر للجنوب إفريقي ستيفن بينار (2) إلى فوز ثمين بهدفين سجلهما في الدقيقتين 42 و72 رافعا رصيده الى 6 أهداف هذا الموسم.

وهو الفوز الرابع على التوالي لتشلسي والحادي عشر هذا الموسم فرفع رصيده الى 38 نقطة مع مباراة مؤجلة أمام ساوثمبتون، واستعاد المركز الثالث من توتنهام الذي كان تغلب على مضيفه سندرلاند بالنتيجة ذاتها، أمس السبت، في افتتاح المرحلة.

وألحق تشلسي الخسارة الأولى لايفرتون على أرضه والثالثة هذا الموسم فتجمد رصيد الأخير عند 33 نقطة في المركز السادس.

وكان ايفرتون صاحب الأفضلية أغلب فترات الشوط الأول وكان بإمكانه تسجيل أكثر من هدف قبل أن يستفيق تشلسي في الدقائق الـ15 الأخيرة ويدرك التعادل.

ودفع ايفرتون غاليا ثمن الفرص التي أهدرها في الشوط الأول وخسر المباراة.

وبكر ايفرتون بالتسجيل وتحديدا بعد مرور 67 دقيقة ومن اول هجمة عبر الجنوب إفريقي ستيفن بينار الذي استغل كرة مرتدة من القائم الايمن اثر رأسية للنيجيري فيكتور انيتشيبي فسددها قوية من نقطة الجزاء داخل مرمى الحارس الدولي التشيكي العملاق بيتر تشيك.

وتابع ايفرتون أفضليته وكاد يضيف الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة انبرى لها الدولي الكرواتي نيكيتشا ييلافيتش ارتدت من القائم الأيمن (9).

وأنقذ تشيك مرماه من هدف محقق بإبعاده تسديدة قوية لليون اوسمان من داخل المنطقة إلى ركنية لم تثمر (26).

وحذا حارس مرمى ايفرتون الأميركي تيم هاوارد حذو تشيك بتصديه لتسديدة قوية للإسباني خوان ماتا في أول محاولة خطرة للضيوف (28).

وكاد تشلسي يدرك التعادل من مجهود فردي رائع لماتا الذي توغل داخل المنطقة وهيأ كرة الى الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش المندفع من الخلف فسددها قوية فشل أشلي كول في متابعتها داخل المرمى الخالي (33).

وتدخل تشيك مرة اخرى ببراعة لإبعاد تسديدة قوية زاحفة لييلافيتش إلى ركنية (35).

ونجح تشلسي في إدراك التعادل عبر القائد الدولي فرانك لامبارد بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من البرازيلي راميريش (42).

واضطر مدرب تشلسي الإسباني رافايل بينيتيز مطلع الشوط الثاني إلى استبدال حارس مرماه تشيك بروس تورنبول لإصابة الأول.

وكاد الدولي الاسباني فرناندو توريس يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها هاوارد بصعوبة إلى ركنية (67).

وأنقذ تورنبول مرماه من هدف بتصديه ببراعة لتسديدة قوية زاحفة لاوسمان إلى ركنية (68).

وأنقذت العارضة تشلسي من هدف ثان بردها رأسية ييلافيتش من مسافة قريبة قبل أن يشتتها الدفاع (69).

ونجح تشلسي في التقدم للمرة الأولى عندما استغل لامبارد كرة مرتدة من هاوارد إثر تسديدة قوية لماتا من نقطة الجزاء فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (72).

ودفع بينيتيز بفيكتور مويزيس بدلا من البلجيكي ادين هازار بعد الهدف، ورد عليه مدرب ايفرتون الاسكتلندي ديفيد مويز بالدفع باليوناني ابوستولوس فيليوس مكان الاسكتلندي الاخر ستيفن نايسميث (77)، ثم بروس باركلي مكان الالماني توماس هيتسلزبرغر (78).

ولعب مويز ورقته الاخيرة بإشراكه الكوستاريكي براين اوفييدو مكان بينار (81)، وحذا حذوه بينيتيز باشراكه البرازيلي اوسكار مكان ماتا (85).

وكاد توريس يوضج الضربة القاضية لأصحاب الأرض عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من أوسكار داخل المنطقة، لكنه تأخر في تسديدها ليتدخل المدافع الفرنسي سيلفان ديستان ويحولها الى ركنية (90).

وأهدر ييلافيتش فرصة إدراك التعادل عندما تلقى كرة عرضية من ليتون باينز أمام المرمى سددها برعونة بين يدي الحارس تورنبول (90+3).

ليفربول يستعيد انتصاراته

استعاد ليفربول انتصاراته في بطولة الدوري الإنكليزي، بعد فوزه على كوينز بارك رينجرز 3/ صفر.

وحسم ليفربول الأمور عمليا في ثلث المباراة الأول، حيث سجل أهدافه مبكرا من خلال ثنائية للهداف الأوروغوياني لويس سواريز في الدقيقتين العاشرة و16، قبل أن يؤكد المدافع الدنماركي دانيال آجر الانتصار بهدف ثالث في الدقيقة 28.

وبفوزه في مباراة اليوم رفع فريق "الريدز" رصيده إلى 28 نقطة، ليتقدم إلى المركز التاسع بفارق الأهداف أمام سوانزي سيتي.

في المقابل نال كوينز بارك رينجرز خسارته الثالثة على التوالي والثانية عشرة هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند عشر نقاط في المركز الأخير.