مورينيو يرحب بالعودة إلى العمل في الدوري الإنكليزي

قال إن إنكلترا ستكون وجهته المقبلة بعد نهاية عقده مع الريال

نشر في: آخر تحديث:
أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي ريال مدريد حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم عن استعداده للعودة إلى الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإسباني بفارق 18 نقطة خلف برشلونة المتصدر، وبما أن النادي الملكي قد فقد الفرصة بشكل كبير في الحفاظ على لقب الليغا، فإنه من المتوقع أن يرحل مورينيو عن الفريق الصيف المقبل.

وتحدث مورينيو في الذكرى 150 لتأسيس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، حيث نوه عن أن إنكلترا ستكون الجهة المفضلة بالنسبة له خلال خطوته التالية في عالم التدريب.

وقال مورينيو في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم "لن يكون هناك مكان أفضل (من إنكلترا) للذهاب إليه".

وتابع "في إنكلترا تشعر بعاطفة حقيقية للعبة، إنه ليس مجرد حماس للأندية، إنه حماس حقيقي لكرة القدم".

وأوضح "ذكرياتي رائعة، لقد أحببت الأمر منذ اليوم الأول وحتى اليوم الأخير، لا أشعر بالندم بشأن اليوم الأخير لي لأن بعد ذلك حالفني الحظ كثيرا للاستمتاع بالتجربة في إيطاليا، كما حققت بعض النجاح أيضا في إسبانيا".

وأكد "لكني أعرف أنني يوما ما سأعود، لأن كرة القدم الإنكليزية تعني الكثير بالنسبة لي".

وتولى مورينيو تدريب تشيلسي الإنكليزي بين عامي 2004 و2007 وقاده للفوز بلقب الدوري مرتين.

كما فاز مورينيو بلقب كأس الاتحاد الإنكليزي، وهي البطولة التي تظل استثنائية بالنسبة له، حيث قال "أعرف ما شعرت به حينما صعدت سلالم استاد ويمبلي لاستلام كأس الاتحاد الإنكليزي".

وأشار إلى أن "كأس الاتحاد الإنكليزي تمثل العاطفة في كرة القدم، إنها تمثل كرة القدم النظيفة، إنها تمثل الرائحة الطيبة لكرة القدم، إذا كنت في إنكلترا فإنك تشعر بذلك، تشعر بالفخر لكونك جزءاً من منظومة كرة القدم، حتى في أسوأ اللحظات".

وتابع "إنها كرة قدم نقية، إنها كرة القدم التي تمارسها في الشارع وأنت طفل، تتحول عبر الزمن والمكان إلى مسابقة منظمة، وإلى كرة قدم عالمية حقيقية".

وفي الوقت الذي يبحث فيه جوسيب غوارديولا المدير الفني السابق لبرشلونة الإسباني، عن وظيفة جديدة الصيف المقبل، مما قد يجمع الاثنين في الدوري الإنكليزي، في ظل انتهاء عقد الإسباني رافاييل بينيتيز في نهاية الموسم الجاري، وتعرض الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي لانتقادات لاذعة قد تجبره على الرحيل، بجانب اقتراب سير أليكس فيرغسون من الاعتزال في مانشستر يونايتد.