عاجل

البث المباشر

مورينهو وكاسياس يشعلان الحرب بين الريال وصحيفة إسبانية

المصدر: غزة - محمود زقوت
أقرت صحيفة "ماركا" الإسبانية بصحة المعلومات التي أوردتها عبر عددها الصادر، صباح يوم أمس الخميس، حول وجود خلافات بين البرتغالي جوزيه مورينهو، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، وقائدي الفريق إيكر كاسياس وسيرجيو راموس.

جاءت هذه التصريحات بمثابة رد صريح وواضح على رئيس النادي الإسباني فلورنتينو بيريز الذي نفى بشكل قاطع وجود أي مشاكل بين لاعبي الفريق والمدرب البرتغالي على رغبة عدد من اللاعبين بالمغادرة في الصيف المقبل في حال بقاء مورينهو على رأس الإدارة الفنية.

وعنونت الصحيفة الإسبانية بشكل صارم عبارة: "ماركا لا تكذب" في إشارة شديدة اللهجة إلى بيريز الذي كذب تصريحات "ماركا" ، مؤكداً بأنها تهدف إلى زعزعة استقرار الفريق.

وبرهنت "ماركا" صحة أقوالها بنشر مقتطفات من حديث دار بين اثنين من الأشخاص الذين ينتمون إلى النادي الأبيض، وهما في حديث عن الاجتماع الذي جرى، الثلاثاء الماضي، بين فلورنتينو بيريز من جهة، و إيكر كاسياس و سيرجيو راموس من جهة أخرى.

من جانبه، أكد أوسكار كامبيو، مدير الصحيفة، تمسكه بصحة المعلومات التي نشرتها الصحيفة بخصوص رغبة عدد من اللاعبين بمغادرة الفريق في الصيف المقبل في حال بقاء مورينهو على رأس الإدارة الفنية.

وأشار كامبيو إلى أن صحيفة "ماركا" لا تهدف إلى زعزعة استقرار النادي الإسباني، مشدداً على صحة معلومات صحيفته والتي أتت من مصادر موثوقة من داخل الفريق، على حد قوله.

واستطرد كامبيو قائلاً: "الفريق مستاء من الطريقة التي يتعامل فيها مورينهو، هذا ليس ما تقوله "ماركا" بل اللاعبون، لقد قالوا نحن متحدون ونرغب في اللقب العاشر بدوري الأبطال ولكن لن نتحمل مورينهو لعام إضافي".

وكان التصريح المثير للجدل الذي أطلقه اللاعبون خلال الاجتماع قد تصدر عناوين صحيفة "ماركا" ، حيث عنونت الصحيفة الإسبانية في غلافها الصادر، أمس الخميس، حديث نجوم الفريق الملكي للرئيس "في يونيو القادم، إما مورينهو أو نحن".

ونقلت الصحيفة الإسبانية تصريحاً للصحافي باكو غونزاليس مقدم برنامج "الطرف الثاني عشر" الذي يبث على إذاعة الكادينا كوبيه أكد فيه بأن كاسياس قد أخبر بيريز بأن مورينهو هو المدرب الأفضل بالنسبة له، إلا أن المدرب البرتغالي قد جن جنونه هذا العام بصورة غريبة.

واعترف إيكر كاسياس خلال الاجتماع بأن هناك سلسلة من الخلافات داخل غرفة الملابس الخاصة بالفريق الملكي، ما قد تؤثر بشكلٍ سلبي على مردود الفريق في حال تم الإبقاء على المدرب البرتغالي.

بيريز ينفي ويؤكد بأن هدفها زعزعة استقرار الفريق

وأجبرت هذه التطورات الخطيرة رئيس النادي فلورنتينو بيريز لعقد مؤتمر صحافي، في محاولة منه لوضع حد لهذه المعضلة التي قد تتسبب في انهيار الفريق، خاصة وأن المدرب البرتغالي قد هدد بالاستقالة في حال صحة هذه المعلومات.

وانتقد رئيس ريال مدريد خلال المؤتمر صحيفة "ماركا" ، مؤكداً بأنه خصص هذا المؤتمر من أجل دحض المعلومات الكاذبة التي نشرتها الصحيفة والتي تهدف إلى زعزعة استقرار هذه المؤسسة المرموقة في العالم.

وقال بيريز إنه يكن الكثير من الاحترام للصحافة ويستمع دائماً للنقد بغض النظر عما كان، بيد أنه يراها في بعض الأحيان غير عادلة بالنسبة للفريق، مطالباً الصحافيين باحترام حدود النادي.

وتصاعدت حدة التوتر مؤخراً في غرفة ملابس نادي ريال مدريد الإسباني منذ قرار مورينهو بوضع كاسياس على مقاعد البدلاء للمرة الأولى منذ عشر سنوات وإشراك الحارس الاحتياطي أنطونيو آدان بدلاً منه، حيث أثار هذا القرار موجة كبيرة من الاستياء والدهشة بين مشجعي الفريق، كما أن حدة التوتر قد زادت بالفريق بعد المشادة الكلامية الساخنة بين المدير الفني للفريق، ومواطنه هداف الفريق كريستيانو رونالدو، على هامش لقاء الفريق الملكي أمام نظيره فالنسيا في ذهاب ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا.

إعلانات