بينيتيز يثير غرابة وسائل إعلام إنكليزية

بعد مطالبته بتدعيم صفوف الفريق بلاعبين جدد

نشر في: آخر تحديث:
أثار الإسباني رافائيل بينيتيز، مدرب تشلسي، غرابة وسائل إعلام إنكليزية حين طالب من مالك النادي رومان إبراموفيتش ضرورة تدعيم الفريق بلاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وكان بينيتيز قد أطلق تصريحات صحافية موجهه لمالك النادي طالبه من خلالها بضرورة تدعيم الفريق بلاعبين جدد بسبب وجود نقص في تشكيلة الفريق، خصوصاً في بعض المراكز، مما قد يؤثر سلباً في حظوظ الفريق هذا الموسم.

وأرجع مدرب تشلسي سبب طلبه إلى أنه غير قادر على إراحة بعض اللاعبين بسبب شح الخيارات المتاحة لديه في دكة البدلاء.

واستغربت صحيفة "صن" الإنكليزية من تصريحات بينيتيز، لاسيما أن تشكيلة الفريق الحالية كلفت ما يقارب 300 مليون جنيه إسترليني، ممزوجة بمواهب شابة ولاعبي خبرة.

وقالت الصحيفة إن فريق تشيلسي تم تكوين توليفته من اللاعبين منذ نحو خمس سنوات، وغالبيتهم يدافعون عن ألوان منتخباتهم الوطنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات بينيتيز غير مقنعة، لاسيما أن حديثه يرمز إلى أن تشكيلة تشلسي لا تستطيع تلبية طموحاته رغم وجود عناصر مميزة فيها.


بدورها، نشرت صحيفة "الدايلي ميل" قد نشرت مؤخراً صورة لبينتيز وخلفه أحد أعضاء الفريق الطبي، يلبس معطفاً كتبت عليه أحرف RDM.

وأضافت الصحيفة أنه منذ اختياره ليكون مدرباً مؤقتاً وفي سعيه لإثبات نفسه، مازال شبح دي ماتيو يطارد بينيتيز، إذ ظهر في مباراة الأحد الماضي أمام أرسنال في الدوري، وعندما كان ينظر بينيتيز خلفه كان يرى معطف دي ماتيو يرتديه مدلك اللاعبين الذي يعرف بالرجل الأكثر مرحاً في غرفة ملابس البلوز.

ولا يجد بينيتيز ترحيباً كبيراً لدى جماهير تشيلسي التي كانت منذ البداية تعارض تعيينه مدرباً للفريق اللندني، وطالبت بعودة المدرب السابق الإيطالي روبرتو دي ماتيو.

وكانت الجماهير قد رفعت لافتات تطالب برحيل بينيتيز خلال أول مباراة رسمية له، حيث إن الجماهير لم تتناس تصريحات المدرب الإسباني عام 2007 حين أكد استحالة قبوله أي عرض لتدريب تشلسي.

وصرح بينيتيز مؤخراً أنه يعي رد الفعل السلبي من قبل الجماهير لتوليه قيادة تشيلسي حتى الآن، ولن يمنعه ذلك من استكمال المهمة الموسم المقبل إذا ما عرض عليه ذلك، وأنه يفضل منحه فرصة مناسبة للمنافسة على اللقب.

وارتفعت أصوات كثيرة بضرورة الاستغناء عن بينيتيز خصوصاً بعد ضياع حلم المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي، وقبل ذلك خسارة لقب كأس العالم للأندية، وخروجه من مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنكليزية، ودوري أبطال أوروبا، لكن المدرب الإسباني يسعى بكل قوة لإنقاذ موسم تشلسي وذلك بالمنافسة على كأس الاتحاد الإنكليزي أو الدوري الأوروبي.