بارتون مستفزاً إبراهيموفيتش: "اصمت يا صاحب الأنف الطويل"

"نزيل السجون" عاد لإثارة المشكلات في فرنسا بعد إنكلترا

نشر في: آخر تحديث:

واصل اللاعب الإنكليزي جوي بارتون، تصرفاته الغريبة والمثيرة للجدل في الملاعب، إذ شهدت مباراة فريقه الحالي مرسيليا الفرنسي البارحة الأولى أمام باريس سان جيرمان، مشادة كلامية بينه وبين زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم الفريق الباريسي، سخر خلالها بارتون من "طول أنف" اللاعب السويدي.

وبدأت شرارة المشكلة خلال الشوط الأول من المباراة التي أقيمت لحساب دور الـ16 لمسابقة كأس فرنسا، حينما احتسب حكم اللقاء خطأ ضد بارتون لصالح إبراهيموفيتش، فلم يكن من اللاعب الإنكليزي سوى السخرية منه بالإشارة بيديه إلى أنفه، في دلالة واضحة على طول أنف لاعب ميلان السابق.

وقابل "إبرا" حركات بارتون بالضحك، فيما علت أصوات مشجعي باريس سان جيرمان ضد اللاعب الإنكليزي غريب الأطوار، والذي اعتاد على إثارة المشكلات داخل الملاعب وخارجها، مع معظم الفرق التي دافع عنها، سواء مع اللاعبين المنافسين أو حتى مع زملائه.

وكان رد النجم السويدي داخل أرض الملعب على سخرية بارتون منه، حيث سجل هدفي فريقه وقاده للدور ربع النهائي لبطولة الكأس، علماً بأنه ساهم في فوز فريقه بالنتيجة نفسها قبل أيام عدة على مرسيليا في الدوري الفرنسي، حيث سجل الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع.

وتعرض بارتون العام الماضي، حينما كان لاعباً في صفوف كوينز بارك رينجرز لعقوبة قاسية من الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، والذي أوقفه لـ12 مباراة متتالية بسبب سلوكه العنيف تجاه المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز لاعب مانشستر سيتي.

لكن العقوبة الأشد في مشواره كانت عام 2008 حينما تعرض للسجن على مدى 77 يوماً، بعد إدانته بالدخول في مشاجرة بمدينة ليفربول، حيث اعتدى بوحشية على أحد الأشخاص ووجه له 20 لكمة جعلته يفقد وعيه، وبعد إطلاق سراحه أودع السجن مجدداً لعدة أشهر بعدما اعتدى على زميله السابق في مانشستر سيتي عثمان دابو.

وكان اللاعب المثير للجدل قريباً من السجن مرة جديدة العام الماضي بعدما أوقفته الشرطة البريطانية خارج حانة في مدينة ليفربول بعد مشاجرة شارك فيها، قبل أن تخلي سبيله بكفالة مالية، وبعد تجارب طغت عليها المشاكل مع ثلاثة أندية إنكليزية توجه اللاعب صوب فرنسا من بوابة مرسيليا.