عبدربه: المدرب سمح لي بالمغادرة.. وأعتذر إن كنتُ أخطأت

يرغب في الاستمرار مع النصر لكنه سيجلس مع الإدارة أولاً

نشر في: آخر تحديث:

اعتذر المحترف المصري في صفوف الفريق الكروي الأول بنادي النصر حسني عبدربه لإدارة النادي عن مغادرته السعودية متجهاً إلى بلده قبل الموعد المحدد بأربعة أيام، من دون أن يستأذن منها، أو يُخبر مدير الفريق على الأقل بسفره.

وقال اللاعب المصري لبرنامج "في المرمى" الذي يقدمه الزميل بتال القوس على قناة "العربية": "لم أعلم أن مغادرتي على هذا النحو ستتسبب في حدوث مشكلات، خصوصاً أني قد حصلت على إذن بالمغادرة من مدرب الفريق كارينيو، الذي شرحت له حاجتي إلى الذهاب لمصر والبقاء فيها يومين قبل أن أنضم إلى معسكر المنتخب، فتفهم مشكوراً ظروفي، وسمح لي".

وأوضح عبدربه أنه تلقى رسالة جوال من مدير الفريق تعاتبه على تصرفه، وأنه ردّ عليها بشرح الموقف كاملاً، مفيداً في الوقت نفسه بأنه مستعد لتقبل العقوبة التي يقرّها النصراويون بحقه، بعد أن يلتحق بالفريق مجدداً، ويناقش مع الإدارة تفاصيل ما حدث، ولماذا حدث؟

وشدد حسني على أنه لاعب محترف، ومارس اللعبة في أكثر من دولة عربية وخليجية وفي أوروبا، وهو بالتالي يعي جيداً ما يتوجب عليه كلاعب محترف ويعرف حقوقه وواجباته.

وعن مدى تأثير هذه الحادثة على تجديد عقده مع الفريق، ومدى رغبته هو في ذلك، قال: "بالتأكيد لديّ الرغبة، والنصر فريق كبير، وسأجلس مع الإدارة فور عودتي، وسنحسم أمر التجديد من عدمه".

ونفى لاعب الوسط المصري كل التصريحات الإعلامية التي نقلت على لسانه أو على لسان شقيقه، ولفت إلى أن أول حديث إعلامي له هو لصالح برنامج "في المرمى"، وأضاف: "شقيقي لم يخض في حديث يخصني مطلقاً، وهو لا يمثلني كلاعب محترف".

وكانت إدارة النصر السعودي قد أصدرت عقوبة مغلظة بحق المحترف المصري بخصم 40% من راتبه الشهري، بعد أن تيقنت من مغادرته إلى بلاده من دون علمها، ضارباً بتحذيراتها له من السفر قبل اليوم الثلاثاء عرض الحائط.. إذ شارك اللاعب المصري في تدريبات فريق الإسماعيلي تمهيداً للانضمام لمعسكر منتخب بلاده الذي يستعد لمنازلة منتخب زيمبابوي في تصفيات إفريقيا المؤهلة لبطولة كأس العالم بالبرازيل 2014.