عاجل

البث المباشر

مورينهو: غِبتُ عن حفل "فيفا" ليفهم الناس كيف تتغير نتائج التصويت

المصدر: دبي - السيد أحمد

لم يكن يقينه بأنه لن يحصل على جائزة أفضل مدرب لعام ٢٠١٢، هو المانع الوحيد الذي حبسه عن حضور حفلة "فيفا" لإعلان النتائج، وإنما، ليعلم الناس، أن ما حدث قبل الحفل شيء وما حدث فيه شيء آخر، هذه الغصة، هي ما يشعر به المدير الفني لفريق ريال مدريد الكروي، البرتغالي جوزيه مورينهو، الذي قال على هامش معرض افتتح اليوم في مدينة سيتوبال البرتغالية بمناسبة مرور 50 عاما على مولده: "لم أحضر حفل تسليم جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في زيورخ، لأنني كنت أرغب في أمر واحد فقط، هو أن يعرف الناس، كل الناس إنني لم أذهب ليس بسبب إنني كنت أعلم أنني لن أفوز، فعدم الفوز كان محتملاً بجميع السبل، لكن أردت أن تبدو الأمور واضحة للجميع، وحتى لا يتجرأ أحد على انتقادي"، وحين طلب منه توضيح أكثر، ردّ: "ليس لدي شيء أكثر من ذلك لأقوله".

ولم يبخل مورينهو في إغداق لاعبه السابق في إنتر ميلان جوارن بانديف بعبارات الشكر والمديح، لأنه كان شجاعاً وصادقاً، وهو يعترف على ملأ بحدوث تلاعب في التصويت المتعلق بجائزة أفضل مدرب في العالم، على الرغم من نشر "فيفا" وثيقة تثبت العكس "أريد أن أشكر واحدا من أشخاص عدة، اتصلوا بي ليبلغوني بحصول تزوير، أريد أن أشكره وحده، لأنه تحلى بالشجاعة والقوة لإعلان ذلك، وهذا ليس سهلا أبداً".

وفي سياق يتصل بمسابقة دوري أبطال أوروبا، لفت المدير الفني للفريق الملكي الإسباني إلى أن عدم الفوز بالبطولة هذا العام لن يكون "مأساة".

وأضاف: "الفوز بدوري الأبطال لمرتين صعب، هناك مدربون عدة، وكبار لم يفوزوا بها سوى مرة واحدة".

ويواجه ريال مدريد غلطة سراي التركي في ربع نهائي بطولة دوري الأبطال الأوروبي.
وتفادى مورينهو الحديث عن مستقبله مع ريال مدريد.. مكتفياً بالقول: "بعد إنكلترا والبرتغال وإيطاليا وإسبانيا، اتخاذ وجهة جديدة ليس سهلا. قد أكرر إحدى تجاربي لا أحد يعرف".

يذكر أن معرض "جوزيه مورينهو .. 50 عاما" يقدم صورا من حياة المدرب البرتغالي، وقد تم افتتاحه في وسط سيتوبال، على بعد 50 كلم جنوبي لشبونة، وسيظل مفتوحا طوال الشهرين المقبلين.


إعلانات

الأكثر قراءة