عاجل

البث المباشر

محمد جاب الله

إعلامي رياضي مصري

إعلامي رياضي مصري

البطولات بدون الأهلي شيء ماسخ!!

لا يستطيع أحد أن يتصور أن تقام مسابقة مصرية أو حتى عربية بدون النادي الأهلي المصري ونقول إنها بطولة ناجحة.. فجماهير النادي الأهلي هي الأكثر عددا.. الأكثر مشاهدة لمباريات فريقها.. وإقامة أي مسابقة بدون النادي الأهلي يجعل الرعاة وأصحاب الحقوق التلفزيونية في النقل يهربون من المشاركة أو يعرضون مقابلا تافهاً.. لأنهم لن يحققوا الفائدة المرجوة.. لذلك عندما قررت إدارة النادي الأهلي عدم المشاركة في البطولة هذا العام بسبب الخلافات حول الحقوق التي يمكن أن تحصل عليها الأندية من الرعاية وحقوق البث التلفزيوني ورفض اتحاد الكرة الموافقة على طلباته قرر عدم المشاركة.. صحيح أن المباريات ستقام بدون جماهير بعد قرار وزير الدولة للرياضة وبالتالي فإن ذلك سيكون له مردود سلبي على حماس هذه المباريات.. لأن إقامة مباراة بدون جمهور يفقدها كل حساسية وإثارة ويفقد اللاعبين الروح في الأداء.. وتتحمل الجماهير المصرية هذه الآثار بسبب الأفعال التي حدثت إبان مباراة الأهلي وتوسكر الكيني في دوري رابطة أبطال الدوري التي أقيمت في ستاد برج العرب التابع للقوات المسلحة والذي رفض استضافة أي مباريات مستقبلا للنادي الأهلي حيث أشعلت الجماهير المدرجات بصواريخها وشماريخها بشكل كان يمكن أن يتسبب في إصابة أو قتل الكثيرين.. لكن الله سبحانه وتعالى لطف.. ومن الممكن أن ترفض الاستادات الأخرى مستقبلاً استضافة مباريات النادي الأهلي مما ينذر بإمكانية نقل مبارياته خارج مصر خاصة مباريات البطولة الأفريقية لأن صبر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم طال على تصرفات جماهير النادي الأهلي الخرقاء.. وهذا يتطلب قدراً كبيراً من الحكمة والموضوعية في علاج هذا الموضوع وضرورة الجلوس مع قيادات الالتراس في محاولة للسيطرة على هذه الجماهير وتهدئة روعها بحيث يعود الهدوء مرة أخرى إلى الملاعب.. أما عدم علاج هذه القضية وتركها تتفاقم سيعود على الكرة المصرية بشكل كبير وتفقدها الكثير من الإنجازات التي يمكن أن تتحقق على أرض الواقع.. كما أن الكرة المصرية تخسر أموالاً طائلة بسبب غياب الجماهير عن الملاعب في وقت توقف فيه دعم الدولة وإفلاس الأندية تقريباً وعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه فرقها ومدربيها والعاملين بها.

نقلاً عن "الشرق" القطرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة