مدرب بازل: لن نسمح لـ"تشلسي" بنقل "داء الكلب" إلى فريقنا

يأمل أن "يعضّ" الهداف المصري شباكهم بقدميه ورأسه .. لا أسنانه

نشر في: آخر تحديث:

بالرغم من أنه اعتذر عن عضته للاعب تشلسي برانيسلاف إيفانوفيتش أثناء مباراة الفريقين في البريمرليغ والتي انتهت بالتعادل 2-2 إلا أن مهاجم ليفربول ومنتخب أوروغواي لويس سواريز ما زال حديث العالم كله، وكأن الأمور كلها تسير في طريق توقيع عقوبة كبيرة عليه، خاصة أنها ليست الواقعة الأولي له، وإن لم يكن الوحيد الذي فعل ذلك حيث سبقه مايك تايسون على حلبة الملاكمة.

وقبل ساعات من اللقاء المرتقب بين بازل السويسري وتشلسي الإنجليزي في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، جاء المدير الفني لبازل السويسري مورات ياكين على ذكر الواقعة ولكن بسخرية عندما قال لصحيفة "بليك" متحدثا عن اللاعبين الإنجليز: "أخشى أن يأتوا إلينا وهم مصابون بداء الكلب" ،ملمحا إلى أن تكون "عضة" سواريز لإيفانوفيتش نقلت العدوى لبقية لاعبي الفريق.

وأضاف: "إذا كنت أخشي على اللاعب المصري محمد صلاح وزملائه من داء الكلب الذي قد يؤدي إلي تهور صاحبه إلا أننا لن نسمح للاعبي تشلسي بنقله لنا، بل نحن الذين سنعض تشلسي ولكن في الشباك".

وباتت الحرب النفسية هي سلاح مورات ياكين في تجهيز محمد صلاح للمواجهة الكبرى؛ أملا في ظهور أهدافه مثلما فعل في اللقاء الأخير أمام توتنهام هوتسبير الإنجليزي في إياب الدور ربع النهائي من عمر البطولة، عندما هز الشباك وسجل أحد أجمل 10 أهداف في أوروبا هذا الموسم وقاد فريقه لتحقيق انجاز بلوغ المربع الذهبي.

وتحول محمد صلاح- المنتظر أن يقود هجوم بازل في مواجهة دفاعات تشلسى التي يقودها برانسيلاف ايفانوفيتش- إلى "سواريز" مطلوب منه استخدام أسنانه، ولكن عبر قدميه ورأسه من أجل هز الشباك.

واعتبر مراقبون أن محمد صلاح هو المقصود الأول من حديث مديره الفني تجاه موقعة تشلسى وأنه يراهن عليه في هز شباك بيتر تشيك، خاصة وأن اللقاء سيشهد متابعة خاصة لمحمد صلاح من قِبل مسؤولي نادي الإنتر الايطالي الراغبين في التعاقد معه وضمه إلى صفوف الفريق مقابل 4 ملايين يورو خلال يونيو المقبل عند فتح باب الانتقالات الصيفية.