وزير الرياضة المصري: توقفت الرياضة .. فانتشرت المنشطات بين الشباب

أكد أن أحداث بورسعيد أساءت لسمعة الرياضة في بلاده

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الرياضة المصري العامري فاروق أن أحداث استاد مدينة بورسعيد التي أدت إلى وفاة "74" شابا كانت بسبب أخطاء بشرية والإدارة العشوائية".

وقال الوزير في كلمة له أمام ملتقى السلام والرياضة بدبي: "إن الواقعة أساءت لسمعة الرياضة المصرية، وتسببت في إصابة النشاط الرياضي في مصر بشلل تام، وأوقفت أنشطة "58" اتحاداً رياضياً"، معتبراً أن هذه الأزمة كانت سبباً رئيسا في انتشار المنشطات والظواهر السلبية بين الشباب".

وأعلن أن بلاده تستعد لإنشاء مدينة أولمبية على مساحة"250 " فداناً لدعم النشاط الرياضي.
وانتقد مشاركون في الملتقى استغلال الرياضة في تحقيق أهداف سياسية، مطالبين الدول بتوجيه موازنات مالية كبيرة لدعم الرياضة، بدلاً من شراء السلاح.

وينظم الملتقى مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع منظمة السلام والرياضة الدولية لمدة يومين تحت شعار "معا بالرياضة .. نبني السلام المستدام"، ويعد الحدث هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط بمشاركة نخبة من الشخصيات الرياضية العربية والعالمية.

وتحدث في الملتقى نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية نوال المتوكل، والأمين العام السابق لمجلس التعاون لدول الخليج العربي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي.

وتتناول جلسات الملتقى المبادرات والبرامج الهادفة إلى ترسيخ قيم السلام الرياضة، وأفضل التجارب الرياضية للترويج للسلام".