لم يفرح احتراماً لهم .. فـ"شتموه"

فان بيرسي فقد ذاكرته لشدة تفكيره في أرسنال

نشر في: آخر تحديث:

لم ينسَ مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، الدولي الهولندي روبن فان بيرسي، السنوات الثمان التي قضاها داخل جدران فريقه السابق أرسنال، وظهر ذلك جليّاً خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب الإمارت لحساب المرحلة 35 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميرليغ".


وفقد مهاجم الشياطين الحمر ذاكرته لدى زيارته الأولى إلى ملعب "الإمارات" بقميص مانشستر يونايتد، إذ اصطادت الكاميرات لقطة لهدّاف الدوري الإنجليزي وهو يتجه إلى غرفة الملابس الخاصة بفريقه السابق أرسنال بدلاً من أن يتجه إلى غرفة ملابس فريقه الحالي.


وحرص بيرسي على مصافحة عدد من العاملين في ناديه السابق فور دخوله إلى المبنى الخاص بملعب"الإمارات"، ثم توجه بشكل عفوي إلى غرفة خلع الملابس الخاصة بأرسنال، قبل أن يتذكر سريعاً أنه لم يعد لاعباً في صفوف "الغنرز" ليعود مرة أخرى ناحية غرفة مانشستر.

وأنقذ "الكوبرا" فريقه من الخسارة أمام أرسنال بإدراكه هدف التعادل في المباراة التي انتهت بنتيجة 1-1، ليحرم فريقه السابق من تحقيق نتيجة الفوز التي كانت كفيلة بصعوده إلى المركز الثالث المؤهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا.


وسجّل المهاجم - الذي ترك فراغاً كبيراً في خط المقدمة لأرسنال - موقفاً رائعاً لاقى استحسان الجميع بعدما رفض الاحتفال بتسجيله هدف التعادل لفريقه، حيث انتابت لاعبي يونايتد فرحة هستيرية عقب هدف اللاعب الهولندي، إلا أنه رفض الاحتفال مكتفياً بمصافحة زملائه؛ وذلك احتراماً منه لجماهير المدفعجية.


لكن جماهير "أرسنال" لم تبادله الاحترام، إذ استقبل"فان بيرسي" استقبالاً فاتراً لا يليق بمكانة اللاعب، كما تلقى اللاعب سيلاً من الشتائم من جماهير "الغنرز" الغاضبة.


وكان "فان بيرسي" قد انضم إلى النادي اللندني في عام 2004 قادماً من نادي فينورد الهولندي بصفقة بلغت 2.75 مليون استرليني بتزكية من المدير الفني للفريق آرسين فينغر، وذلك لتعويض رحيل مهاجم الفريق السابق تييري هنري.


وبلغ "الكوبرا" أوج تألقه في الموسم الماضي، حينما تربع على عرش هدافي الدوري المحلي بـ30 هدفاً، لينهي بها موسمه الاستثنائي بتسجيله 37 هدفاً قاد فيها فريقه للمركز لثالث وبلوغه دور الـ ١٦ في دوري أبطال أوروبا، فضلاً عن مساهمته في صناعة 17 هدفاً، إلا أن فشل ناديه في إحراز أي لقب منذ فوزه بكأس الاتحاد الانجليزي عام 2005، دفعه للرحيل إلى مانشستر مقابل 24 مليون جنيه استرلينى (37.67 مليون دولار) بعد مفاوضات ماراثونية بين الطرفين.


ولم يحتاج فان بيرسي إلا لعام واحد فقط مع ناديه الجديد لتحقيق حلمه بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي، وهو الأمر الذي استُعصي عليه عندما كان لاعباً في صفوف أرسنال، بالإضافة لذلك فإن بيرسي بات مرشحاً فوق العادة لإنهاء الموسم في صدارة ترتيب الهدافين للموسم الثاني على التوالي بعد أن رفع رصيده إلى 26 هدفاً بفارق ثلاثة أهداف عن أقرب منافسيه الأوروغوياني، لويس سواريز، الذي تعرض لعقوبة الإيقاف عشر مباريات بسبب عضه لاعبا منافسا في إحدى مباريات "البريميرليغ".