بطولة آسيا: مواجهات سعودية قطرية "ساخنة"

الأهلي يخشى مفاجأة الجيش.. والغرافة يصطدم بالشباب في ربع النهائي

نشر في: آخر تحديث:

ستكون الملاعب الآسيوية مسرحا لمواجهات ساخنة، بعد أن شاءت الأقدار أن تتواجه الفرق السعودي الثلاثة المتأهلة مع الفرق القطرية الثلاثة المتأهلة في دور الـ16 بأبطال آسيا الذي ينطلق، غدا الثلاثاء، بمباريات الغرافة والجيش "القطريان" مع الشباب والأهلي "السعوديان" على التوالي في الدوحة، في وقت يستضيف فيه بوريرام التايلاندي بونيودكورالأوزبكي، وبكين غوان الصيني مع اف سيئول الكوري الجنوبي، فيما يستضيف في ختام مباريات الذهاب بعد غد الأربعاء الهلال السعودي لخويا القطري، على أن تلعب مباريات الإياب يومي 21 و22 مايو الجاري.

وستظهر قمة التناقضات في مباراة الجيش مع الأهلي، إذ يشارك صاحب الأرض في البطولة لأول مرة، ورغم ذلك تمكن من التقدم بالمسابقة، بينما المنافس صاحب خبرة كبيرة ويتطلع لتعويض خسارته لنهائي الموسم الماضي.

وتصدر الأهلي المجموعة الثالثة بجدارة وكان أول المتأهلين للدور الربع نهائي بأربعة انتصارات متتالية، بينما جاء الجيش في المركز الثاني في المجموعة الأولى بعدما فاز ثلاث مرات في آخر أربع مباريات.

وقبل المباراة وصف مدرب الأهلي الصربي الكسندراليتش الجيش القطري بالفريق القوي، مؤكدا أن هدفهم هو: "تحقيق نتيجة إيجابية تخفف الضغط علينا في مباراة العودة". وتابع: "لقد شاهدت مباريات عدة لفريق الجيش وأعرف أن الارتداد السريع أبرز أسلحته، وفي المقابل وصف مدرب الجيش الروماني لوسيسكو المباراة بأنها مباراة العمر. وقال: "ستكون المباراة مصيرية ولاشك في ذلك، وأعتبرها أهم مباراة هذا الموسم أمام فريق وصل لنهائي دوري أبطال آسيا الموسم الماضي، وهدفي بالطبع هو الفوز والتأهل وأن يكون الجيش من بين أفضل 8 فرق في قارة آسيا"، وأضاف متحدثا عن خروج الفريق من كأس أمير قطر: "أصبحت خسارتنا أمام الريان من الماضي وعلي اللاعبين نسيان ذلك، قلت بعد المباراة مباشرة إننا شعرنا بالحزن لعدم تأهلنا للمباراة النهائية على لقب كاس الأمير، ولكننا لعبنا مباراة جيدة وخسرنا أيضا بطريقة جيدة .. وقال عن الأهلي: "هو فريق مميز ولديه عناصر جيدة تتحكم بالكرة طوال المباراة والاستحواذ، نعرف عنه معلومات كثيرة ونحترمه بشدة ونسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الغد"..وتشهد صفوف الأهلي عودة لاعبي الوسط الكولومبي خايرو بالومينو والبرازيلي برونوسيزار الذين غابا عن المباراة الأخيرة في الدور الأول أمام النصر الإماراتي، في حين يحوم الشك حول مشاركة لاعب الوسط عبدالرحيم الجيزاوي بسبب المرض.

وقبل ربع ساعة من المباراة سيكون الشباب السعودي نزل لاستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة لمواجهة الغرافة، في مباراة تبدو فيها ظروف الفريقين متشابهه مع مواطنيهم الذين يلعبون في ملعب استاد أحمد بن علي بنادي الريان، فالشباب متصدر المجموعة الأولى سيواجه الغرافة ثاني المجموعة الثالثة، وتصدر الشباب مجموعته بفوزه ثلاث مرات في آخر أربع مباريات، بينما احتل الغرافة المركز الثاني في مجموعته خلف الأهلي، ولن تكون المباراة سهلة.. هذا ما يقوله مدرب الشباب البلجيكي برودوم الذي أكد قبل المباراة أنه لن يغامر بالهجوم أمام فريق قوي كالغرافة، وقال: "يعاني لاعبونا من الارهاق جراء المباريات المتتالية في وقت ضيق".. وتابع : "من الجنون أن نغامر بالهجوم أمام الغرافة، خاصة وأن المباراة ستلعب خارج أرضنا.. يهمنا العودة بنتيجة إيجابية قبل مباراة الرد الأسبوع المقبل".