دقيقة واحدة غيرت كل شيء.. إنه "جنون" كرة القدم

نشر في: آخر تحديث:

حدث في الدوري الإنكليزي (الدرجة الأولى) البارحة، أمر لا يمكن وصفه بغير "المجنون"، ففي ثوانٍ معدودات، تحولت الصدمة من حزن يكاد يغرس سكينة في القلب، إلى فرحة عارمة لا يسعها المكان كله.

فريق واتفورد، الخاسر في مباراة الذهاب أمام ليستر سيتي 1-صفر، يجد نفسه متأخراً بهدف بعد 19 دقيقة من بدء مباراة الإياب، ويصبح نتيجة لذلك مطالباً بتسجيل 3 أهداف حتى يتأهل!

ينجح الفريق في تحقيق الهدف الأول، ومن ثم يضيف الثاني، وأثناء محاولاته لتسجيل الثالث، يحتسب الحكم ركلة جزاء ضده في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، ينجح الحارس في صدها لتتحول إلى هجمة مرتدة، تكون سبباً في تسجيل هدف التأهل.. لتنتهي المباراة، ويبدأ فرح لا ينتهي.