مورينيو يرحل بأمر الصحافة!

علم الدين هاشم

علم الدين هاشم

نشر في: آخر تحديث:

مهما اظهر انصار برشلونة من شماتة وفرحة برحيل مورينيو عن ريال مدريد فهي اقل بكثير جدا من فرحة وشماتة الصحافة المدريدية بإنهاء التعاقد مع المدرب البرتغالي من جانب رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز، وهو القرار الذي صدر مطلع الاسبوع الحالي وأنهى حالة من الشد والجذب والتوتر بين مورينيو والصحافة الاسبانية وكذلك مع جماهير ريال مدريد التي كانت ترى في استمرار مورينيو لموسم اخر اكبر مهدد لتاريخ النادي وعراقته في البطولات الاوروبية بعد خروجه من الموسم الحالي خالي الوفاض.
الصحف المدريدية لم تجد حرجا في ان تصف قرار انهاء العلاقة مع مورينيو بأنه اكبر انتصار لها في حربها ضد المدرب البرتغالي التي بدأت في الاشتعال مع قرار مورينيو بإبعاد الحارس كاسياس الى دكة البدلاء وتفضيل الحارس لوبيز عليه ثم الدخول في معارك جانبية مع عدد من نجوم الفريق، كان اخرهم مواطنه بيبي الذي ضمه مورينيو الى قائمة اعدائه داخل النادي الملكي بسبب انتقاد بيبي لموقف مورينيو من الحارس كاسياس!.
كل المؤشرات كانت تؤكد قرب انتهاء شهر العسل بين رئيس ريال مدريد ومورينيو وتوقف الدعم الذي ظل يقدمه له ودفاعه عنه في مواجهة كل الانتقادات التي كانت تطاله من الصحافة المدريدية بسبب مواقفه العدائية التي كثيرا ما يظهرها ضد الصحفيين في مؤتمراته التي تسبق المباريات، حتى كانت هزيمة ريال مدريد الاخيرة امام نادي اتليتيكو مدريد وفشله في الحصول على لقب كأس ملك اسبانيا وهي النتيجة التي قصمت ظهر مورينيو ورفعت عنه الحصانة التي كان يوفرها له رئيس النادي، فكان من الطبيعي ان يسارع بيريز لاعلان انهاء التعاقد معه قبل ان يسدل الستار على الموسم الكروي الذي تصفه الجماهير والصحافة المدريدية بأنه الاسوأ في تاريخ النادي الملكي بعدما خسر الفريق لقب الليغا لمصلحة غريمه برشلونة وكذلك الخروج من الدور قبل النهائي لدوري الابطال على يد بوروسيا دورتموند واخيرا كأس الملك في الوقت الذي أنفق فيه رئيس النادي 700 مليون يورو من اجل ان يستعيد ريال مدريد انجازاته المحلية والاوروبية، الا ان المحصلة النهائية كانت (صفرا كبيرا) دفع بيريز للتضحية بعلاقته مع مورينيو لعل وعسى ان يكون في هذه الخطوة اعادة اللحمة بين النادي وانصاره وصحافته!.

نقلاً عن "استاد الدوحة" القطرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.