نواف بن فيصل: اتحاد القدم السعودي "مستقل"

قال إن فكرة الانتخابات سعودية.. وأكد بأن مديونيات الأندية ستحل قريباً

نشر في: آخر تحديث:

أبدى الرئيس لرعاية الشباب في السعودية الأمير نواف بن فيصل سعادته بتجربة الانتخابات الخاصة باختيار رئيس جديد لاتحاد القدم لأول مرة، مؤكداً بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا أعطى السعودية الخيار في إقامتها، وقال عبر برنامج "في المرمى" الذي يقدمه الزميل بتال القوس على قناة "العربية": "الانتخابات اختيار سعودي 100%، وسعيد بنجاحها.. وتكفي إشادات الاتحاد الدولي بها".

ونفى الأمير نواف الأنباء التي تؤكد تدخله بعمل الاتحاد السعودي، وقال: "أنا لا أريد التدخل.. لم أترك اتحاد القدم إلا لتفرغي التام على عمل أكبر.. وأيضاً لا يليق يتاريخ أحمد عيد، وهو قامة كبيرة، أن أتدخل في عمله.. أحمد فرد في مجموعة.. والاتحاد مستقل تماماً.. وأنا لو أردت الاستمرار في اتحاد القدم لاستمريت".

وأوضح رئيس اتحاد القدم السابق أن مشكلة المديونيات التي تواجه الاتحاد في طريقها للحل، وقال "القيادة طلبت تقريرا عن المديونيات وهي في طريقها للحل.. وأيضاً سيكون هناك حل لمشاكل الأندية المالية.. وخاصة التي لا يوجد لديها راع".

وأكد الرئيس العام لرعاية الشباب أنهم يعفكون على تغيير لوائح الأندية القديمة لتتماشى مع الأنظمة الجديدة، مشيراً إلى أن التصويت في انتخابات الرئاسة في الأندية من حق أي إنسان سدد رسوم العضوية.

وأشار الأمير نواف بن فيصل إلى أن قرار خصخصة الأندية صدر من مجلس الوزراء، وقال "الدولة هي صاحبة القرار والمشروع في مراحله النهائية.. والأمر ليس بالسهل وهو ليس من اختصاصنا.. ولو يأتينا توجيه من الجهات المختصة لنفذناه بأسرع وقت.. ولكن الأندية ومنشآتها ملك للدولة والقرار من اختصاصها.. ولا أعتقد أن قرارا مهما سيصدر في يوم أو يومين".

وحول زيارته لنادي الاتحاد والتي ربطها الإعلام بأنها زيارة جبر خواطر بعد الهتافات المسيئة التي تعرض لها لاعبوهم من جماهير هلالية، قال "زيارتي للاتحاد ليس لها أي علاقة بهذا الموضوع.. الإعلام يضخم الأمور وأنا كنت في جدة ووصلتني دعوة من قبل إدارة الاتحاد لافتتاح بعض المنشآت، وقبل زيارتي لهم زرت أكثر من نادٍ، ومنهم نادي الفتح.. ولكن بعض الإعلاميين يحللون المواضيع على أهوائهم".

وحول مطالبات البعض بإقامة محاكم رياضية للفصل في قضايا الرياضيين، قال "جميع ما يظهر في الإعلام يخص وزارة الثقافة والإعلام.. أما ما يخص القضايا التي تتم بين الأندية والاتحادات فهناك لجان قضائية ستكون مختصة بهذه القضايا، وسيتم تفعيلها مع تشكيل اتحادات الرياضة".