الاتحاديون.. لاتثريب عليكم!

علي دعرم

نشر في: آخر تحديث:

بعد الهجوم الكبير الذي تعرضت له إدارة الاتحاد من كثير من الاتحاديين جمهورا وشرفيين وإعلاميين، جاءت عدالة السماء لتنصف عملها وتصفع من انتقدهم وشتمها، وتؤكد أن النية السليمة التي تحمل عنوان (الكيان فوق الجميع) هي من يقود العمل في نادي الوطن.
القرار التاريخي الذي كان نقطة تحول في تاريخ عميد الأندية السعودية لم يكن إبعاد نجوم الفريق كما يردد البعض، بل كان "إعطاء لاعبين شبان لم تتجاوز أعمارهم الـ20 ربيعا" فرصة المشاركة وصنع الإنجاز وأنا أعتبره قرارا كبيرا في تاريخ الرياضة السعودية.
أما إبعاد النجوم فكان يحدث في بعض المباريات بتعمد الغياب أو تواجدهم في الملعب جسدا بلا روح.
إعفاء كثير من نجوم العصر الذهبي للاتحاد لو حدث لأي ناد آخر لأسقط الإدارة من أول ساعة، لكن لأن الاتحاد من الفصائل النادرة في الوطن العربي فهو ليس ملكا لفلان أو فلان، بل هو النادي الوحيد الذي تملكه جماهيره، لذلك لم يسقط، ولن يسقط ما دام هذا الجمهور يقف خلفه، لأنه عندما يغضب وعندما يقوم إعلام وشرفيو النجوم بتحريضه للمقاطعة واقتحام النادي، يرد بمؤازرة مضاعفة لمن داخل الملعب فقط، لأنه يؤمن أن الكيان فوق الجميع..
ما قدمه نجوم المستقبل الاتحادي وجماهيره الوفية درسا لجميع الأندية، فهذا النادي الكبير كان نقطة تحول في عالم الاحتراف السعودي سابقا وهو اليوم يؤكد أنه صاحب الأولويات، فهو يرسم خارطة الطريق للأندية التي تبحث عن البطولات بأن الشاب متى أعطي فرصة يستطيع تحقيق المستحيل.
نقلاً عن "الوطن" السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.