جماهير نيوكاسل "غاضبة" من إزالة اسم "شيرار"

نشر في: آخر تحديث:

قلل أسطورة نيوكاسل والمنتخب الانجليزي آلان شيرار من الخطوة التي أقدمت عليها إدارة ناديه نيوكاسل، وذلك بإزالة اسمه من على أحد جدران ملعب سان جيمس بارك الشهير والتابع لنيوكاسل، دون علم اللاعب أو إخباره بذلك.

وقال شيرار في تصريحات نشرتها صحيفة "الصن" الإنجليزية أن ما قامت به إدارة نيوكاسل متروكا لهم، وهم أحرار فيما قاموا به، موضحا أنه لم يتحدث مع أي منهم حول هذا الموضوع.

وأضاف أنه بحكم ما قامت به إدارة نيوكاسل، فإنه ليس من حقه الموافقة أو الرفض على ما اقترفته الإدارة فيما يخصه، معتبرا أن هذا الأمر انتهى بالنسبة له.

وأشار هداف نيوكاسل التاريخي إلى أن ما قام به مجلس إدارة نيوكاسل لن يمنعه، ولن يثنيه عن شراء تذاكر الموسم المقبل ومؤازرة وتشجيع فريقه المفضل الذي قضى معه أزهى فتراته الكروية.

وختم شيرار الذي سجل (206) أهداف بقميص نيوكاسل تصريحاته بأنه أخذ عهدا على نفسه بأنه لن يتفاجأ من حدوث أي شيء في عالم كرة القدم، وخصوصا في ناديه نيوكاسل يوناتيد.

وفوجئت جماهير نيوكاسل بقيام إدارة نيوكاسل بإزالة اسم شيرار المكتوب باللونين الأزرق والأبيض من على جدارن ملعب سان جيمس بارك دون الرجوع له أو مشاورته.

وعبرت الجماهير عن حنقها وغضبها من قرار نيوكاسل ضد شيرار، مع العلم أن من قام بوضع اسم شيرار هم الجماهير، كنوع من التكريم لهذا الأسطورة الذي قدم الكثير لنيوكاسل.

وفي أول رد فعل من نادي نيوكاسل حول هذا الموضوع، اعتبر مدير النادي جون ايرفينغ أن ما قامت به ادارته يأتي من أجل الاستفادة من مكان اسم شيرار ولمنح كبار الزوار مشاهدة المباريات من هذا المكان المناسب.

وأوضح أن سبب إزالة اسم شيرار يعود لتراجع شعبيته بين الجماهير، الى جانب أن هذا الجدار هو جزء من الملعب ويجب الاستفادة منه بهذا الأمر.