عاجل

البث المباشر

مسلسل روني مع مانشستر يوناتيد .. لا يزال مستمرا

المصدر: دبي – آيات عبدالله

لا يزال الحديث حول مسلسل رحيل روني عن قلعة الأولدترافورد معقل مانشستر يوناتيد بطل الدوري الانجليزي من عدمه مستمرا وبتسارع كبير ولم يسبق له مثيل، الأمر الذي وضع الجميع في حيرة كبيرة حول مستقبله الكروي.


وسائل إعلام إنجليزية وخلال اليومين الماضيين، تسابقت وتفننت في نشر الأخبار الخاصة بمهاجم مانشستر يوناتيد والمنتخب الانجليزي واين روني، فذهبت إحداها للحديث عن صفقة تبادلية مع ريال مدريد بضم رونالدو والاستغناء عن روني، بينما راحت الأخرى للتأكيد على أن روني نادم على اعلانه الرحيل عن مانشستر يوناتيد، في حين أكدت أخرى أن روني سيحدد الأسبوع الحالي مصيره.


صفقة تبادلية


في أولى حلقات مسلسل روني، ادعت صحيفة "الدايلي ستار" الإنجليزية أن ناديي مانشستر يوناتيد وريال مدريد الاسباني، اتفقا على تبادل روني ورونالدو، بحيث يذهب الأول لريال مدريد، على أن يعود الثاني لمعقله مانشستر يوناتيد.


وأوضحت الصحيفة الانجليزية أن روني قد ينتقل لريال مدريد نظير (35) مليون يورو، في حين سيعود رونالدو لمانشستر يوناتيد في صفقة قيمتها (70) مليون يورو.


وراحت "الدايلي ستار" لأبعد من ذلك حين أكدت أن الايطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني المرتقب لريال مدريد أعلن موافقته على ضم روني مقابل التخلي عن رونالدو.


روني باق في الأولدترافورد


أما ثاني الحلقات، فتصدرتها صحيفة "مترو" الإنجليزية التي كشفت عن أن روني أبدى ندما شديدا على تفكيره بالرحيل عن مانشستر يوناتيد الموسم الماضي.


وأشارت الصحيفة إلى أن روني أفصح عن رغبته في مواصلة مسيرته مع مانشستر يونايتد، ولن يطلب الرحيل الرسمي كما سبق وفعل في عام 2010 والأمر فهم خطأ.

اجتماع مع مويس


الحلقة الثالثة، أبرزتها صحيفة "الغارديان" الإنجليزية التي أكدت أن روني سيلتقي مع المدير الفني لمانشستر يوناتيد ديفيد مويس، من أجل تحديد مستقبله ما بين البقاء أو الرحيل.


وأشارت إلى أن روني سيلتقي مويس في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، وسيكون اللقاء بمثابة الفرصة الأخيرة لإبقائه أو مغادرته للفريق.


وأضافت أن مويس قد يقنع روني بالبقاء، وقد يعرض عليه عرضا ماليا يتمثل بزيادة راتبه الأسبوعي في محاولة للإبقاء عليه.


وبين هذا وذاك، يبقى مسلسل روني متداولا بين الجميع، في انتظار ما ستسفر عنه الحلقات المقبلة التي لا شك بأنها قد وصلت لمراحلها النهائية.

إعلانات