عاجل

البث المباشر

أحمد الشمراني

كاتب رياضي سعودي

كاتب رياضي سعودي

تراجع الإنجليز أم تراجعنا ؟

•• نحن لا يمكن أن نرضى بما نعيشه من تراجع في الرياضة، ولا يمكن أن نقبل بمن يبرر هذا التراجع!
•• هنا مشكلتنا وهنا داء رياضتنا وهنا إشكالية ناس يعتقدون إن الهزيمة في الرياضة عار والتراجع فضيحة!
•• لسنا وحدنا على كوكب الأرض حتى نتعاطى مع تراجعنا أو هزيمتنا في دورة أو بطولة بهذه السوداوية!
•• من رفعوا أصواتهم أمس هم من يرفعها اليوم، لكن (بهياط) لا بحل!
•• أن نخسر آسيويا أو خليجيا أو عربيا طبيعي، بل وفي الرياض طبيعي جدا، والأدلة لو أحضرناها لكم ستعرفون أن الرياضة بجنسيتها الموحدة ولغتها الواحدة هي هكذا من يسيطر في مرحلة قد يتراجع في مرحلة أخرى!
•• ولولا هذا المؤشر الصاعد النازل لما صار للرياضة لون وطعم ورائحة!
•• حينما يخفق المنتخب السعودي لكرة القدم تفتح وسائل الإعلام أبوابها لا للتشفي ولا للشماته، بل لقوم مهنتهم في الحياة الحديث عن الإخفاق!
•• منهم من يقول: وين راحت الأموال دون أن يعرفوا أن ما يصرف على كرة القدم السعودية في عام لا يوازي ما يصرفه ريال مدريد أو برشلونة على أربعة نجوم!
•• ومنهم من يقول: أين دعم الأندية للمنتخب وأين نتاج المدارس وأين دور الإعلام، هنا أمعن النظر في القائل وأردد: اللهم إني صائم!
•• أما الساحقة والماحقة فتكمن في من يحمل مسؤولية التراجع الإعلامي دون أن يوضح لماذا الإعلام!
•• خسرنا في آسيا وفي الخليج وفي تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم، فنسي دكتور جامعي كل شيء، وتذكر فقط الإعلام الذي حمله مسؤولية كل الخسائر!
•• سألناه: لماذا يا دكتور، فقال ــ لا فض فوه ــ لإن الإعلام الرياضي يثير الفتن والمشاكل والتعصب!
•• فقلت بعد أن استمعت لهذه الديباجة: وش تشجع يا دكتور، فقال لا أحب الرياضة ولا أتابعها، وهنا سكت عن الكلام المباح، لكنني عطست ولم أكح أو أضحك ــ كما يفعل الزميل عادل التويجري!
•• ولأن الطرح سيخرج عن مساره فيما لو أوغلت في الحديث عن التراجع الرياضي وما قيل حوله، تعالوا نسأل مع السائلين منتخب إنجلترا العريق: كم سنة مرت وهو لم يحقق أي بطولة؟
•• هل سبب غيابه الإعلام أم ماذا؟ كما ودي أبطح سؤال آخر أمامكم: هل ندفع للرياضة ولو ربع ميزانية تشلسي؟
•• قبل أن نذبح رياضتنا على غير قبلة، علينا أن ننظر حولنا وبعدها نقول ما نريد!
•• ولا ألغي من حساباتي وحساباتكم أن للتراجع أخطاء حدثت هي من جعلنا نتراجع ليس منها بطبيعة الحال الإعلام!
•• فدور الإعلام خارج الملعب والإخفاق داخل الملعب.. أليس كذلك يا دكتور!

نقلا عن " عكاظ" السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات