حيلهم بينهم

جاسم أشكناني

نشر في: آخر تحديث:

مهما فعل جوزيف بلاتر و«اتحاده الدولي»، ومهما كان قرار الفيفا بإقامة مونديال 2022 صيفا او شتاء..، فإن قطر ستكون جاهزة لاحتضان هذا الحدث العالمي.. والايفاء بالتزاماتها كاملة..، باعتبار ان الميزانية المرصودة «ضخمة وخيالية الارقام»، والخطط المقدمة «مدهشة ورائعة»، و«ابناء الدوحة» منفتحين على كل الآراء والمناقشات لاقامة هذا «التجمع الكوني» صيفا او شتاء..، بدليل ما قاله حسن الذوادي امين عام اللجنة المنظمة للمونديال «نحن مستعدون لتعديل الموعد والنقاش»..، انها كأس العالم لكرة القدم وليست كأس قطر.

«المرونة القطرية» والفوز المستحق والجدير الذي ناله «ابناء الدوحة» بنيل شرف استضافة المونديال .. والتراجع في لهجة و«اسطوانة بلاتر المشروخة» في التشكيك بهذا الانتصار «بعدما وجد نفسه معزولا»..، معطيات اوجدت صراعا بين الفيفا والاتحاد الاوروبي والمانيا من جهة وانكلترا وبعض الدول الاوروبية من جهة.. واثارت جدلا حول موعد اقامة كأس العالم في الصيف او الشتاء..، وهو ما قد يساهم في زعزعة «موقع بلاتر» في رئاسة الفيفا.. في حال اصر على عرض الامر على اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي في اكتوبر المقبل..، وفي حال اصر على تطبيق وجهة نظره «متسلحا باللوائح».

لم يستطع بلاتر ان «يصمد» طويلا في حملته «الجائرة» على قطر.. لان «الباطل لا يعلو على الحق»..، والصراع انتقل بينه وبين بعض الدول الاوروبية الكبرى.. وقد جاء الوقت الذي سنتفرج فيه مع القطريين على «مأزق جديد» لبلاتر مع «الهوامير» وسنكتفي بالقول ان المسألة صارت مثلما يُقال «حيلهم بينهم»!.

****

مازالت قطر «عاصمة دولية مميزة» للاحداث الرياضية.. ومحط ثقة المجتمع الرياضي في كافة ارجاء المعمورة، عقب فوزها بتنظيم بطولة كأس العالم للملاكمة عام 2015..، لتكون اول دولة في الشرق الاوسط والعالم العربي تنظم هذا الحدث..، ولتضيف هذا الانجاز الى سلسلة كؤوس وبطولات العالم التي ستنظمها في السباحة عام 2014 والدراجات الهوائية 2015 وكرة اليد 2015 وكرة القدم 2022.. و«الخير لجدام».

نقلاً عن "استاد الدوحة" القطرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.