مدرب برشلونة المحتمل يأمر لاعبيه بالمشي على الجمر

الأرجنتيني ماوريسيو يعتمد على بث العزيمة والروح في اللاعبين

نشر في: آخر تحديث:

أجبر المدير الفني لفريق ساوثهامبتون الإنجليزي، الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، لاعبي الفريق على السير على الجمر في إحدى الحصص التدريبية الخاصة بالفريق، استعداداً للموسم الكروي الجديد.

واستعان مدرب ساوثهامبتون بطريقة غريبة لبثّ العزيمة والروح في نفوس لاعبي الفريق، حينما طلب من لاعبي الفريق المشي حفاة القدمين على كتل صغيرة من الجمر، بعد أن سبقهم هو بالمشي عليها, إضافة إلى أمر لاعبيه بكسر الأسهم الخشبية بأعناقهم .

وبحسب تقارير إسبانية، فإن هذه الفكرة ليست من ابتكار المدير الفني الأرجنتيني، لكنها فكرة قدمها المدير الفني السابق لفريق كرة اليد بنادي برشلونة الإسباني زيسكو إسبار.

وحظيت هذه اللقطة باهتمام جماهير لافت في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تناقلها عددٌ كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، و"تويتر" على مدار اليومين الماضيين، في الوقت الذي اتخذت فيه وسائل الإعلام الإنجليزية من تلك اللقطة مادة إعلامية لها.

ويبدو أن هذه اللقطة قد ساهمت بشكل كبير في ارتفاع أسهم المدرب الأرجنتيني إلى عنان السماء في بورصة المدربين، حيث بات "بوتشيتينو" هدفاً ملحاً لنادي برشلونة الإسباني.

وأوردت صحيفة "فيتشاجيس" الإسبانية خبراً حصرياً مفاده أن المدير الفني لنادي ساوثهامبتون قد دخل ضمن دائرة اهتمام النادي الكاتالوني، وذلك بعد أن أعلن رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل عن تخلي المدرب السابق تيتو فيلانوفا عن منصب المدير الفني للفريق الأول بالنادي، على خلفية تعرّضه لانتكاسة جديدة في صراعه مع مرض السرطان.

وأشارت الصحيفة الإلكترونية الإسبانية إلى أن إدارة النادي الكاتالوني ترى في" بوتشيتينو" خياراً مثالياً لقيادة تدريب "البلاوغرانا" وتعويض رحيل المدير الفني السابق تيتو فيلانوفا.

ويعتبر "بوتشيتينو" واحداً من أفضل المدربين الشباب في الملاعب الأوروبية، حيث سبق له أن تسلّم مهمة الإشراف على فريق إسبانيول، الغريم التقليدي لنادي برشلونة في إقليم كاتالونيا، لمدة ثلاث سنوات قبل الانتقال إلى إنجلترا، حقق خلالها نتائج إيجابية مع الفريق، وتمكّن أيضاً من التتويج بجائزة "رامون كابو" التي تُمنح عادة وبشكل سنوي للمدرب الأفضل في "الليغا"، وذلك متفوقاً على مدربي برشلونة وريال مدريد آنذاك، بيب غوارديولا، وجوزيه مورينهو.