مورينهو: لا نريد روني

قال إن تشلسي لن يتقدم بعرض جديد لضم المهاجم الإنجليزي

نشر في: آخر تحديث:

أكد المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو، العائد مجدداً للإشراف على تشلسي الإنجليزي بعد رحيله عن ريال مدريد الإسباني، أنه "هادئ" بشأن مسألة التعاقد مع مهاجم مانشستر يونايتد واين روني، مشيراً إلى أن النادي اللندني لم يتقدم بعرض جديد إلى "الشياطين الحمر".

ورفض يونايتد العرض الأولي الذي تقدم به تشلسي من أجل الحصول على خدمات روني، وقد أكد مورينهو بعد الفوز الكاسح الذي حققه فريقه على نجوم الدوري الإندونيسي (8-1) أمس الخميس، أن فريق الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش لم يتقدم بعرض جديد، مشيراً أيضاً إلى أن النادي اللندني ملتزم بموقفه السابق بعدم السعي للتعاقد مع أي لاعب آخر.

"كلا".. هذا ما قاله مورينهو لدى سؤاله حول ما إذا كان تشلسي مهتماً بالتعاقد مع لاعبين جدد إلى جانب روني، مضيفاً "في الوقت الحالي ما نملكه (من لاعبين) هو ما ترونه. كان هذا العرض (لضم روني) علنياً ورسمياً، وبعدها لم يحصل أي شيء، ونحن هادئون، كما قلنا لكم. نحن هادئون لأننا سعداء بما نملكه".

وينصب اهتمام مورينهو بشكل كامل على روني، ويبدو غير متهم بإجراء أي تعاقدات أخرى بعد أن عزز صفوف فريقه الجديد-القديم بضم المهاجم الألماني اندري شورله (22 عاماً) ولاعب الوسط الهولندي ماركو فان جينكل (20 عاماً) والحارس الأسترالي المخضرم مارك شفارتسر (40 عاماً).

كما حصل النادي اللندني على دعم هجومي مميز جداً بعودة البلجيكيين كيفن دي بروين (22 عاماً)، الغائب عن الفريق حالياً بسبب الإصابة، وروميلو لوكاكو (20 عاماً) من الإعارة إلى فيردر بريمن الألماني ووست بروميتش البيون على التوالي.

وقد أكد لوكاكو الذي انتقل إلى تشلسي عام 2011 من اندرلخت البلجيكي، أنه مستعد لكي يقاتل للعب أساسياً في صفوف الفريق اللندني بعد أن سجل أربعة أهداف في ثلاث مباريات خاضها فريقه حتى الآن في جولته الآسيوية.

ورأى مورينهو أن على المهاجم الإسباني فرناندو توريس الذي كلف تشلسي 77 مليون دولار للتعاقد معه من ليفربول عام 2011، أن يكون سعيداً بالمنافسة التي سيواجهها من لوكاكو حتى لو لم يتمكن النادي اللندني من ضم روني.

وأضاف مورينهو "أعتقد أن على توريس الشعور بالسعادة، لأن هناك منافسة داخل الفريق، وهذا الأمر جيد بالنسبة للجميع وفي كافة المراكز، وبالتالي أعتقد أن فرناندو سيكون سعيداً، لأنه ولفترة ليست بالقصيرة كان المهاجم الشاب في تشلسي، ثم جاء بعد ذلك (السنغالي) دمبا با في كانون الثاني/يناير. الآن أصبحنا نملك ثلاثة مهاجمين".

من جهة أخرى، أكد مورينهو أن لاعب الوسط المخضرم فرانك لامبارد سيعاود تمارينه الأسبوع المقبل بعد تعافيه من إصابة في وتر اخيل، وذلك في وقت يتوجه فيه النادي اللندني لخوض أربع مباريات تحضيرية أخرى في الولايات المتحدة.

ويعتبر تشلسي الذي توج بلقب الدوري الممتاز مرتين تحت قيادة مورينهو، من أبرز المرشحين لمنافسة مانشستر يونايتد، بطل الموسم الماضي، إلى جانب جار الأخير مانشستر سيتي، والفرق الثلاثة تخوض الموسم مع مدرب جديد (الأسكتلندي ديفيد مويز بالنسبة ليونايتد والتشيلي مانويل بيليغريني بالنسبة لسيتي).

ويبدأ تشلسي مشواره في الدوري على أرضه بمواجهة هال سيتي في 18 آب/أغسطس، قبل أن يحل ضيفاً على يونايتد في قمة مبكرة في 26 منه.

ويأمل مورينهو أن يدخل إلى موقعة "اولدترافورد" وفريقه متقدم على يونايتد بفارق ثلاث نقاط، وذلك لأن الأخير يبدأ حملة الدفاع عن لقبه خارج ملعبه في مواجهة سوانسي سيتي، لكن المدرب البرتغالي أكد أنه لم يشعر يوماً بالقلق حيال جدول المباريات إن كانت على أرض فريقه أو خارجها أو إذا كانت في مواجهة خصم أساسي، بل إنه يتعامل مع كل مباراة على حدة.