عاجل

البث المباشر

والتفويض الرياضي مطلوب لمباريات أفريقيا

* الجماهير أقوي من كل جيوش العالم.. اقرأوا خطاب الفريق أول السيسي ليعرف الجميع أن هذا الرجل شديد الذكاء ولديه قدرة غريبة علي قراءة الواقع وتوقع المستقبل.. لكن الأهم من ذلك أنه علي ثقة كاملة من قدرة الشعب المصري الفائقة علي التفاعل مع القوات المسلحة وتبادل الثقة بين الطرفين.. لكن تبقي الجماهير هي الفاعلة لأن نزولها إلي الشارع جاء نتيجة للتفاعل مع خطاب السيسي ولتفهمها لدقة المرحلة التي تمر بها البلاد فأصبح الشعب هو *سي السيد* الذي يأمر السيسي والقوات المسلحة وأصبح الشعب هو صاحب القرار الذي يملك التفويض لفض المنازعات. وإنهاء دنيا البلطجة وقتل الإرهاب الذي يهددنا.
* نفس الشيء في الرياضة.. عندما تحركت الجماهير الكروية وقررت دخول الملاعب في لقائي الأهلي والزمالك بالدوري.. فتحت الأبواب أمامهم ودخلوا الملاعب ولم تحدث مشاكل!
وعندما جاء لقاء القمة الأفريقي في الجونة صمم الألتراس علي دخول اللقاء وكسر الحظر الأمني المفروض علي الملاعب.. وبالفعل دخلت الجماهير وملأت المدرجات وشجعت بروح رياضية حتي عندما دخل هدف الزمالك شباك الأهلي كان الالتزام مستمرا وعندما جاء التعادل الأحمر لم يتهور جمهور الزمالك.
ما حدث في هذا اللقاء درس لابد أن نتعلم منه كما تعلمت منه الجماهير البيضاء والحمراء. ولذا وجب علي الأمن أن يوافق علي دخول الجماهير رسميا لقاءات الأهلي والزمالك الأفريقية القادمة. ووجب الآن علي القوات المسلحة التي امتثلت لآراء الشعب صاحب قرار تفويض السيسي في الحفاظ علي الأمن المصري.. وجب علي القوات المسلحة أن تفتح ملاعبها من جديد أمام المباريات الأفريقية. فنحن أحوج ما نكون لاستعادة الثقة بين كل الأطراف شريطة الالتزام بالروح المصرية التي دبت من جديد في عروق الشعب المصري!

نقلاً عن "الجمهورية"المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات