مانشستر يونايتد يعتذر لإيفرتون بسبب مويس

في خطوة منه لاحتواء الأزمة بين الناديين

نشر في: آخر تحديث:

قدم مانشستر يونايتد، بطل الدوري الإنجليزي، اعتذاراً رسمياً ومكتوباً إلى مواطنه إيفرتون، وذلك بسبب الطريقة التي تم بموجبها انتقال مدرب الأخير ديفيد مويس لمانشستر يونايتد.

وكان مانشستر يونايتد قد بدأ بشكل سري التفاوض مع مويس للإشراف على فريقه خلفاً للسير أليكس فيرغسون، قبل أن يتم الإعلان بشكل رسمي عبر المدرب بالذات، قبل أن يتم إشعار إيفرتون بهذا الاتفاق.

وأعرب إيفرتون آنذاك عن انزعاجه وغضبه من تلك الطريقة التي تم من خلالها انتقال إيفرتون، لدرجة أنه بقي ينفي كافة الأنباء عن انتقال مويس حتى اللحظات الأخيرة.

وبعد مضي شهرين تقريباً على انتقال مويس، آثر مانشستر يونايتد لاحتواء الأزمة مع إيفرتون من خلال هذا الاعتذار الرسمي والمكتوب في خطوة منه لتخفيف الأزمة بين الناديين.

وتولى الأسكتلندي مويس تدريب مانشستر يونايتد خلفاً لمواطنه فيرغسون الذي اعتزل التدريب بعد 27 عاماً قضاها بين جنبات مانشستر يونايتد، مع العلم أن مويس يملك سجلاً تدريبياً امتد مع إيفرتون لنحو 11 عاماً.

وصرح مويس عشية انتقاله لمانشستر يونايتد أن فريقه السابق ايفرتون لن يتأثر برحيله، وسوف يستمر في الحفاظ على وضعه ضمن الستة الكبار في الدوري الإنجليزي، لكنه أكد أن قرار رحيله كان صعباً.

وأشار مويس إلى أن من يخلفه في تدريب إيفرتون سيكون سعيداً لوجود مجموعة مميزة من اللاعبين الذين باتوا على قدرة عالية من المنافسة والتألق والخبرة.

يذكر أن إيفرتون تعاقد مع مدرب ويجان اثليتيك روبرتو مارتينيز خلفاً لمويس الذي لم يتوج بأي بطولة طوال إشرافه على تدريب إيفرتون.