"حارس مرمى".. يرتكب أسوأ خطأ في التاريخ

نشر في: آخر تحديث:

قد تصنف اللقطة القادمة ضمن أسوأ الأخطاء التي ارتكبها حراس المرمى على مر التاريخ، وقد يكون الخطأ الفادح الذي ارتكبه خوان فلوريس مشابهاً لأخطاء الحارس الكولومبي هيجيتا الذي لطالما كلف منتخبه الكثير والكثير، لكن حارس المرمى البيروفي أصر على تقديم نوع آخر من الأخطاء الكارثية التي يرتكبها حراس المرمى.

ويظهر في اللقطة الحارس البيروفي خوان فلوريس لنادي يونيون كوميرسيو وهو يحاول إضاعة الوقت بعد مرور 6 دقائق فقط من عمر المباراة إثر الضغط الجماهيري الكبير لأصحاب الأرض سبورتنغ كريستال.

لكن فلوريس لم يهتم بايرفان أفيلا، مهاجم فريق سبورتنغ كريستال، الذي انقض على الكرة ليحاول مباغتة الحارس المستهتر الذي فشل في الحفاظ على الكرة، ليخطفها أفيلا محرزاً الهدف الأول لفريقه، وممهداً الطريق لفريقه للفوز بالمباراة التي انتهت بفوز فريق سبورتنغ كريستال بنتيجة 2-0.

وجذب خطأ الحارس المثير للسخرية مشاهدات عالية على موقع "يوتيوب" الشهير بأكثر من 200 ألف مشاهدة بعد مرور يومين فقط من الواقعة التي أسهبت الصحافة البيروفية في السخرية منها.