الدوري السعودي.. "حلم" الكبار

37 عاماً من التنافس.. والهلال الأكثر تتويجاً

نشر في: آخر تحديث:

تسعى أندية الهلال والشباب والأهلي والنصر والاتحاد لانتزاع لقب دوري عبداللطيف جميل من يد الفتح حامل اللقب في النسخة الثامنة والثلاثين من الدوري السعودي التي ستنطلق غداً الجمعة وتستمر حتى يوليو المقبل.. وستكون المنافسة مثيرة بين الفرق الستة الأفضل في الدوري مع عدم إمكانية تجاهل الاتفاق.

ويتوقع أن تكون قاعدة التنافس هذا الموسم عريضة بعد الصفقات القوية التي أبرمتها إدارتا النصر والاتفاق لتقوية صفوف فريقيهما وتكامل صفوف الهلال والأهلي والشباب وعودة الروح للاتحاد واستمرار الفتح في دائرة الانتصارات بعد أن حصل السبت الماضي على لقبه الثاني إثر فوزه على الاتحاد في مباراة السوبر السعودي 3-2.

ويتميز الدوري السعودي باتساع دائرة التنافس عليه.. فخلال المواسم الثلاثة الماضية تناوب على اللقب الهلال والشباب والفتح، فيما كان الاتحاد والأهلي منافسين قويين عليه.. ويتوقع أن تكون المنافسة أكثر قوة هذا الموسم.. خاصة من الجانب الهلالي الطامح لاستعادة اللقب بعد عامين من الغياب.

ويعتبر الهلال البطل الأهم للدوري بعد أن فاز به في 13 نسخة سابقة، فيما فاز الاتحاديون بثمانية ألقاب، وفاز الشباب بستة ألقاب، خمسة منها بنظام المربع الذهبي، فيما فاز النصر بخمسة ألقاب، وفاز الأهلي والاتفاق باللقب مرتين لكل منهم فيما فاز الفتح باللقب مرة واحدة فقط.

التاريخ للهلال

وخلال السنوات الـ37 الماضية مرّ الدوري السعودي بالعديد من التغييرات قبل أن يستقر على مسمى دوري عبداللطيف جميل السعودي للمحترفين، وهي المرة الأولى التي يطلق على هذا الاسم وسيستمر معه لست سنوات قادمة.

فبدأ الدوري السعودي تحت مسمى الدوري الممتاز عام 1967 واستمر على النظام التقليدي حتى عام 1990 والذي تم فيه تغيير نظام الدوري لكأس دوري خادم الحرمين الشريفين والمربع الذهبي الذي استمر 17 عاماً قبل العودة للنظام القديم عام 2007 ثم تحويله قبل أربعة مواسم الى دوري للمحترفين.

وانطلق الدوري السعودي الممتاز بشكله الحديث عام 1967 بعد أن أجريت في الموسم الذي سبقه بطولة الدوري التصنيفي التي نتج عن نتائجها تقسيم الفرق الى الدرجة الممتازة (الثمانية الاوائل) ودوري الدرجة الأولى (الثمانية الأخرى).. وعمل بنظام الدوري الممتاز الذي يتوج فيه الفريق الفائز بأكثر عدد من النقاط بالدرع 14 موسماً.. كانت البداية بثمانية فرق ثم تم زيادة العدد الى عشرة بعد أربعة مواسم، ثم ارتفع العدد الى 12 فريقاً قبل أن يستقر العدد على 14 فريقاً حالياً.

وخلال الـ14 موسماً الأولى من عمر الدوري كسب الهلال اللقب ست مرات، فيما فاز الاهلي والنصر والشباب والاتفاق باللقب مرتين لكل منها.. فيما فاز الاتحاد باللقب مرة واحدة فقط، وفي ذلك الموسم عبر نظام المربع الى الدوري المشترك، وفيه جمعت فرق الدرجة الممتازة والدرجة الأولى معاً وقسمت الفرق الى مجموعتين تأهل الاول والثاني من كل مجموعة للدور النهائي، وجمعت المباراة النهائية الاتحاد بالشباب وفيها فاز الاتحاد باللقب.

المربع الذهبي

وفي موسم 1990 تغيّر نظام الدوري الى العمل بالمربع الذهبي مع تغيير المسمى الى كأس دوري خادم الحرمين الشريفين، وفيه يتأهل الأربعة الاوائل في الدوري الى المربع الذهبي لتحديد البطل.. وكان العمل بنظام المربع الذهبي المرحلة الأسوأ في تاريخ البطولة السعودية.. فطوال تاريخ المربع الذهبي لم يتم إنصاف المتصدر.. وعلى الرغم من جملة التعديلات التي أجريت ظل المتصدر الخاسر الأكبر فيه.. فلم يفز المتصدر باللقب سوى 6 مرات فقط من اصل 17 بطولة.

وبعدها قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم إعادة العمل بالنظام المعتاد مع تأهل الفرق الاربعة الاوائل من الدوري مع بطلي ووصيفي كأسي ولي العهد والأمير فيصل بن فهد لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال.

وفي أول موسم بعد العودة نجح الهلال في تأكيد جدارته بدوري النفس الطويلة فانتزع اللقب السابع له بنظام النقاط والحادي عشر له في تاريخه على حساب الاتحاد، قبل أن يؤكد أنه بطل الدوري النقطي بلا منازع بالفوز باللقب مرتين في آخر أربع نسخ وفي كل مرة منهما كان يحسم الدوري قبل ثلاث جولات من بدايته بفضل قوته، وفي النسخة الأخيرة حقق إنجازاً لافتاً بالفوز بقلب الدوري دون أن يذوق طعم الخسارة، لعب 26 مباراة انتهت ما بين فوز كبير أو تعادل.

وشهد الدوري قمة إثارته في الموسم قبل الماضي عندما انحصر اللقب بين الشباب والأهلي حتى مباراتهم الأخيرة والتي كسبها الشباب بالتعادل ليتوج باللقب.. وفي الموسم الماضي دخل الفتح نادي الأبطال بفوزه باللقب للمرة الأولى في تاريخه وهو لا ينوي الخروج منها مبكراً.

الجولة الأولى

وتنطلق غداً الجولة الأولى من دوري جميل بثلاثة لقاءات، حيث يبدأ حامل اللقب الفتح مشواره نحو الدفاع عن لقبه بمواجهة التعاون، ويأمل أبناء المدرب التونسي فتحي الجبال بأن لا تؤثر أفراحهم بكأس السوبر الذي أقيم لأول مرة في السعودية، ونجح من خلاله الفتح بتحقيق اللقب بفوزه على الاتحاد 3-2 يوم السبت الماضي، فيما يأمل التعاون ببداية مميزة عكس المواسم السابقة.

ويبدأ النصر بثوبه الجديد مشواره نحو اللقب الغائب عن خزانته منذ موسم 94 حينما يستضيف نجران في الرياض.

وضربت الإصابات الفريق العاصمي خلال فترة الإعداد ما أدخل الأوروغوياني كارينيو مدرب الفريق في مأزق الغيابات، حيث تأكد غياب الحارس عبدالله العنزي والظهيرين حسين عبدالغني وخالد الغامدي ولاعبي خط الوسط المدافع أيمن فتيني وإبراهيم غالب عن اللقاء، ويعول كارينيو كثيراً على لاعبيه المنضمين حديثاً للنادي وهم البرازيليان ايلتون وإيفرتون، ولاعب الاتفاق يحيى الشهري ولاعب الأهلي عبدالرحيم جيزاوي، وأخيراً اللاعب كامل المر الذي انضم أمس الأربعاء ومن المتوقع مشاركته مكان الغائب خالد الغامدي.

واللقاء الثالث سيجمع الصاعد حديثاً إلى دوري جميل فريق النهضة بضيفه فريق الشعلة.