جماهير فريق أوكراني تحول الملعب لساحة "حرب"

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مباراة فريقي سيفاستوبول ودينبرو دينبروبيتروفسكي في الأسبوع السادس من منافسات الدوري الأوكراني الممتاز أحداث شغب جنونية كادت أن تدفع الحكم لإلغاء المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لكلٍّ منهما.

اللقطات الجنونية بدأت في الدقيقة 55 من عمر المباراة أي بعد بداية الشوط الثاني من المباراة بعشر دقائق فقط، واختارت جماهير سيفاستوبول هجمة فريق دينبرو لتحول ساحة الـ18 ياردة لحارسهما الى ساحة حرب بعد إلقاء الصواريخ النارية وقذف المقاعد البلاستيكية على لاعبي الفريقين .

واضطر حكم المباراة الأوكراني لتعليق المباراة لمدة 10 دقائق حتى يعود الهدوء الى ملعب المباراة مرة أخرى بعد أحداث الشغب، وبالفعل نجح الحكم في إرساء المباراة الى بر الأمان حتى نهايتها.

وأشارت تقارير صحافية أوكرانية إلى أن ما فعله جمهور سيفاستوبول الأوكراني جاء كردة فعل عنيفة على فشل المدير الرياضي للفريق فيكتور موسكيفيتينا في إنهاء إجراءات سفر الجماهير الى مدينة أوكرانية أخرى لمواجهة فريق ميتالرج زابورزهيا في الجولة الخامسة من منافسات الدوري الأوكراني.