كيف خنق الفتح اتحاد الكرة؟!

سعيد عيسى

نشر في: آخر تحديث:

- بالعودة إلى الإنجاز الجديد الذي حققه فريق الفتح أمام نظيره الاتحاد في مكة المكرمة ونجح من خلاله في انتزاع لقب بطولة السوبر السعودي في نسخته الأولى، التي سيحفظها التاريخ ومن قبله أبناء الأحساء، الذين «خنقوا» الاتحاد السعودي لكرة القدم ووضعوه في موقف لا يحسد عليه وكرسوا الأهزوجة الشهيرة، التي دائماً ما يتغنى بها أنصار العميد «هذا ملعب وذاك ملعب وين ما تريد إحنا نلعب». – وذلك بعد أن أجبرهم الاتحاد السعودي على خوض اللقاء على ملعب الشرائع في مكة المكرمة، الذي يعتبر ملعباً للفريق الاتحادي على الرغم من أن نظام البطولة الواضح والصريح يؤكد إقامة البطولة على ملعب بطل دوري المحترفين وليس بطولة كأس الملك إلا أن الاستثناء الغريب والمضحك هو من نقل اللقاء بقدرة قادر من ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي في الأحساء إلى ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في الشرائع، في مجاملة واضحة وصريحة للفريق الاتحادي، وبالرغم من ذلك لم ينجح العميد في تذوق طعم الانتصار على فريق «فتحي الجبال»، الذي أضاف إلى المميزات التي يملكها عاملاً جديداً وهو « كشف كل المعوقات التي تواجهه بالانتصارات المدوية». – «وأنا أقول»، إن النموذجي كان قادراً على التلويح بورقة الانسحاب وعدم المشاركة في اللقاء ما لم يعط حقوقه، التي ضربت بعرض الحائط، لكنه فضل الصمت بلا حول ولا قوة وحقق البطولة، وما أخشاه أن يتكرر هذا السيناريو مستقبلاً وتذكروا ذلك.

نقلاً عن "الشرق" السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.