البحرين تنسحب من سباق الترشح لاستضافة آسيا 2019

حرصاً على حشد الجهود لوحدة الصف الخليجي

نشر في: آخر تحديث:

قرر الاتحاد البحريني لكرة القدم الانسحاب من سباق الترشّح لاستضافة كأس الأمم الآسيوية 2019، بعد التنسيق مع الاتحادات الخليجية الراغبة في تنظيم الحدث، حرصاً على حشد الجهود لوحدة الصف الخليجي لاستضافة المسابقة الكروية الأهم على صعيد القارة الصفراء.

وكانت سبعة دول قد أعلنت تقدّمها بطلب استضافة النهائيات، وهي السعودية والإمارات وعمان والكويت وإيران وتايلاند، بالإضافة إلى البحرين، ليتقلص عدد دول المترشحة بعد انسحاب الاتحاد البحريني إلى ستة، يقوم الاتحاد الآسيوي بتقييم جاهزيتها للتنظيم من خلال دراسة الملفات المتعلقة بهذا الجانب.

وبحسب نائب رئيس الاتحاد البحريني للشؤون الإدارية والمالية أحمد النعيمي، فإنّ القرار جاء بعد دراسة وافية واتصالات مكثّفة مع الاتحادات الخليجية، مشيراً إلى أن الملف البحريني لن يكون رسمياً بعد اليوم في سباق المنافسة، متمنياً في الوقت ذاته التوفيق للدول الخليجية الراغبة في التنظيم.

كما أكد النعيمي أنّ الاتحاد البحريني يدعم بقوة عودة النسخة التاسعة عشرة من كأس الامم الاسيوية إلى المنطقة الخليجية بعد تنظيم قطر للمسابقة عامي (1988 - 2011 )، والكويت ( 1980 ) والإمارات ( 1996 )، ونجحت من خلالها تلك الدول في إخراج المسابقة بأزهى صور التنظيم الرياضي.