بن عرفة يطلب العفو من لوران بلان

انتظر أكثر من عام ليعترف بخطئه

نشر في: آخر تحديث:

اعترف نجم نادي نيوكاسل الإنجليزي، حاتم بن عرفة بذنبه تجاه المدرب الحالي لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، لوران بلان، بحيث ذكر اللاعب ذو الأصول التونسية، اليوم الثلاثاء،أنّه قد أخطأ في حق المدير الفني السابق لمنتخب فرنسا خلال نهائيات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم التي احتضنتها دولتي بولندا وأوكرانيا في صيف 2012.


وقال بن عرفة في تصريح لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إنه يريد طلب العفو من لوران بلان عن المشادة الكلامية التي حدثت بينهما خلال "يورو2012" والتي كانت سبباً في تلقيه "إنذارا" من طرف لجنة الانضباط للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، وإبعاده لاحقاً عن المنتخب من طرف خليفة بلان على رأس الإدارة الفنية، ديديه ديشانمب.

وكشف بن عرفة عن تفاصيل تلك الحادثة فأوضح أنه خرج غاضباً من المباراة التي جمعت منتخب بلده بنظيره السويدي (د 60) حيث استبدله المدرب بلان بلاعب آخر، مشيراً أن غصبه كان على نفسه وليس على شخص آخر لأنّه كما قال: "لم ألعب جيداً في ذلك اللقاء".


وتابع متوسط ميدان نادي نويكاسل قائلاً: "لما كنّا بغرف تغير الملابس تلقيت مكالمة هاتفية، فوبخني بلان على ذلك ( في إشارة منه لضرورة غلق الهاتف النقال)، لكني بدل أن أصمت فإني رددت عليه ( يقصد أنّه لم يحترم مدربه)".


وختم بن عرفة معرباً عن ندمه بقوله: "كلما أشاهد بلان بالتلفزيون أتذكر تلك الحادثة.. لم يكن من حقي التصرف معه بذلك الشكل..أنا جد نادم ..أريد أن أطلب منه العفو".


الجدير بالذكر أن نهائيات "يورو2012" عرفت العديد من حالات عدم الانضباط داخل المنتخب الفرنسي، كان أبطالها اللاعبين سمير نصري ويان مفيا وجريمي ميناز وحاتم بن عرفة.