روبينو المتهور .. يقود دراجة هوائية وطفله بيده

نشر في: آخر تحديث:

وجهت وسائل الإعلام الإنجليزية انتقادات لاذعة لمهاجم المنتخب البرازيلي وميلان الايطالي روبينيو؛ بسبب ما وصفته بالاستهتار الذي أقدم عليه وهو يقوم بحمل طفل صغير بيد واحد، ويقود دراجة نارية باليد الأخرى.


وذكرت صحيفة "غازيتا ديلا سبورت" الايطالية أن وسائل الاعلام الانجليزية نشرت صور روبينيو وهو يقود دراجة هوائية حاملا طفلا صغيرا تبين فيما بعد أنه ابنه، ويبتسم للكاميرا التي تقوم بتصويره دون أي تركيز على الطفل الصغير.


وعلقت وسائل الاعلام الانجليزية على ما قام به روبينيو بأنه استهتار كبير لم يبد من خلاله أي اهتمام بحياة الطفل الصغير خشية سقوطه أو حدوث أي مكروه له.


وسبق لروبينيو أن انضم للدوري الانجليزي في العام 2008، حيث لعب في صفوف مانشستر سيتي قادما من ريال مدريد الاسباني، في صفقة قياسية بلغت آنذاك (40) مليون يورو.


وكانت قناة ميلان الفضائية قد عرضت صورا لروبينيو وهو يقوم بالتنزه مع ابنه، حيث ظهر المهاجم البرازيلي وهو يقود الدراجة الهوائية، ويحمل ابنه في يده الأخرى.


وطاف روبينيو بالدراجة حول الملعب الذي كان يتدرب فيه فريقه، قبل أن يلتفت إليه المصورين بعدما جلب الأنظار من خلال هذا الواقعة.


يذكر أن روبينيو تعرض لحادثة سرقة، الأسبوع الماضي، بعدما أقدم مجهولون على سرقة منزله في مدينة ميلانو.


واستولى المجهولون على بعض المجوهرات من الذهب وساعة قيمة تفوق قيمتها (30) ألف يورو، بعدما اقتحموا المنزل أثناء فترة غياب روبينيو وأسرته عن المنزل.