مويس: أنا المدرب الأنسب لقيادة مانشستر يوناتيد

نشر في: آخر تحديث:

خرج المدير الفني لمانشستر يوناتيد ديفيد مويس بتصريحات مثيرة، اعتبرت بمثابة الرد على الهجوم اللاذع الذي يتعرض له مع جملة الانتقادات المماثلة بسبب المستوى والنتائج المخيبة للفريق على المستويين المحلي والأوروبي.


وقال مويس في تصريحاته على هامش المؤتمر الصحافي عشية لقاء اليوناتيد بسندرلاند في الدوري الانجليزي، إنه المدرب الأنسب لقيادة مانشستر يوناتيد بعد السير أليكس فيرغسون الذي اعتزل التدريب الموسم الماضي.


وأشار إلى أن مجلس إدارة مانشستر يوناتيد اختار المدرب المناسب لهذا المنصب، موضحا أن فيرغسون كان جزءا من هذا الاختيار بمشاركة مجلس الإدارة.


وأكد أن مجلس الإدارة اتخذ القرار الصحيح بتعيينه لتدريب الفريق، موجها شكره للادارة على هذه الثقة التي سيعمل على تعزيزها وتطويرها.


و وعد مويس بالعمل مع جميع لاعبي مانشستر يوناتيد من أجل تصويب الأمور، مؤكدا أن الموسم لا يزال طويلا وسيحارب اللاعبون من اجل الوصول لمراكز متقدمة.


ورغم النتائج المخيبة للفريق، إلا أن مويس لا يزال يرفض الافراط في انتقاد لاعبي فريقه في خطوة منه لمنحهم الثقة مجددا لاستعادة توازنهم وانتشال الفريق من نتائجه المخيبة.


وكان مويس محط جملة من الانتقادات اللاذعة بسبب البداية السيئة لمانشستر يوناتيد والتي اعتبرت الأسوأ للفريق منذ العام 1989، حيث يحتل حاليا اليوناتيد المركز الـ12 في ترتيب فرق الدوري الانجليزي، من فوزين وتعادل وثلاث هزائم.


وسلطت وسائل الاعلام المحلية في انجلترا الأضواء بشكل كبير على مويس منذ تعيينه خلفا لفيرغسون، وحتى هذه الأيام التي يلقى فيها صيحات غضب واستهجان من الجماهير بسبب مستوى الفريق ونتائجه السلبية.


يذكر أن فيرغسون صرح مؤخرا بان مويس على مقدرة عالية من انتشال الفريق من التعثر الحالي الذي تعرض له، مؤكدا ثقته بمويس لتقديم العمل الأفضل لمصلحة الفريق والخروج من هذه الأزمة الطارئة.