إنجلترا تبدأ خطوات تجنيس عدنان .. رغم رفض "فيفا"

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة انجليزية أن اتحاد كرة القدم في البلاد بدأ عمليا خطوات تجنيس اللاعب ذوي الأصول البلجيكية عدنان يانوزاي؛ تمهيدا لضمه لصفوف المنتخب الانجليزي.


وذكرت "الدايلي ميل"، إنها استقت معلومات من مصادر مقربة من عائلة يانوزاي بأن الأخيرة تريد أن يرتدي عدنان قميص المنتخب الانجليزي، ولا توجد أي رغبة في اللعب مع المنتخب البلجيكي.


وعدنان من أصل ألباني من أبوين من كوسوفو وولد في بلجيكا وتمتد جذور أجداده إلى صربيا وتركيا، لكنه لم يحسم وجهته بعد، وتتنافس عليه منتخبات مثل إنجلترا وبلجيكا وألبانيا وتركيا، غير أن مصادر الصحيفة الانجليزية تؤكد أنه حسم أمره باللعب في انجلترا.


وأكدت الصحيفة الانجليزية أن اتحاد القدم قد يواجه عقبات في تجنيس عدنان، بسبب قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والتي تحتم على اللاعب الذي يريد أن يمثل أي منتخب بخلاف جنسيته الأصلية أن يكون مقيما في البلد نفسه لخمس سنوات على الأقل، لكن عدنان لم يقيم في إنجلترا سوى عامين فقط.


واعتبرت "الدايلي ميل" حصول عدنان على الجنسية البريطانية للعب في صفوف انجلترا يمثل تحديا قانونيا لقوانين "فيفا"، حيث يميل اتحاد الكرة للقيام بذلك من أجل الحفاظ على عدنان ليبقى انجليزيا.


ويريد الاتحاد الانجليزي إقناع إدارة الجوازات البريطانية الاسراع بمنح عدنان الجنسية، من أجل إمكانية إشراكه ولو لحالة استثنائية مع المنتخب بعد مفاوضات مع "فيفا".


يذكر أن عدنان أثار جدلا واسعا مؤخرا في الأوساط الكروية الانجليزية بين مؤيد لتجنسيه وضمه للمنتخب ومعارض لذلك، على الرغم من لفته للأنظار بسبب مستواه المرتفع مع ناديه مانشستر يونايتد في منافسات الدوري.