لاعب إفريقي تعرض للعنصرية فصبغ زملاؤه وجوههم بـ"الأسود"

بطريقة مبتكرة في ملاعب كرة القدم

نشر في: آخر تحديث:

ابتكر لاعبو فريق إيطالي طريقة غير معهودة في ملاعب كرة القدم، للاحتجاج على ظاهرة العنصرية التي تضرب الكرة الإيطالية، وعمدوا على طلاء وجوههم باللون الأسود في رسالة احتجاج، وتضامن مع زميل لهم تعرض لموقف عنصري مؤخراً.

وحضر لاعبو فريق ريوفيغيو الذي ينافس في دوري الهواة إلى ملعب النادي واصطفوا بجانب بعضهم البعض وقد صبغوا وجوههم باللون الأسود، وحملوا لافتة تندد بالعنصرية في الملاعب، وهو تصرف أثار اهتمام الصحافة الإيطالية والأوروبية.

وكان لاعب الفريق التوغولي تيبيو كوارا قد تعرض لموقف عنصري مهين خلال المباراة السابقة من قبل أحد لاعبي الفريق المنافس، حيث نعته بـ"الأسود"، ما دفع زملاءه للتضامن معه من خلال طلاء وجوههم بلون بشرته.