مورينهو يرفض مقاطعة اللاعبين السود مونديال روسيا

اعتبر وجودهم ضروري لتاريخهم الناصح في الكرة العالمية

نشر في: آخر تحديث:

رفض المدير الفني لتشلسي الانجليزي جوزيه مورينهو الدعوات التي أطلقها لاعب مانشستر سيتي الايفواري يايا توريه، بشأن ضرورة مقاطعة اللاعبين ذوي البشرة السوداء لمونديال كأس العالم 2018 الذي تستضيفه روسيا، بسبب الهتافات العنصرية التي تعرض لها في مباراة فريقه أمام سيسكا موسكو الروسي، الأسبوع الماضي، ضمن مباريات دوري أبطال أوروبا.


وقال مورينهو في تصريحات صحافية لشبكة " بي بي سي " البريطانية: "إنه يستنكر بشدة تلك الهتافات العنصرية الموجودة في ملاعب كرة القدم، لكنه يرى من الخطأ مقاطعة اللاعبين السود للمونديال".


وأشار إلى أنه يحترم رأي توريه ولكنه يخالفه، لأن اللاعبين السود لهم تاريخ كبير في عالم كرة القدم، وتواجدهم في الاستحقاقات العالمية مثل كأس العالم أمر ضروري جدا، لما يمتلكونه من تأثير كبير ولافت في الكرة العالمية.


واعترف مورينهو أن العنصرية مشكلة لدى قلة من الجماهير وليس أغلب الجماهير، موضحاً أن الملايين من الجماهير تتابع كرة القدم، ولكن من بينهم فئة قليلة تهاجم اللاعبين السود، يتوجب علينا مقاطعة تلك القلة وعدم الاكتراث بها.


وأيد المدير الفني لتشلسي أي وسائل ممكنة لمكافحة ظاهرة العنصرية ومحاربتها، مجددا دعوته للاعبين السود عدم مقاطعة مونديال روسيا بسبب العنصرية.


وكان توريه قد وجه دعوة لزملائه اللاعبين السود بضرورة مقاطعة مونديال 2018، في حال استمرت ظاهرة العنصرية في الملاعب الروسية.


وفي وقت لاحق، أصدرت اللجنة المنظمة العليا لمونديال روسيا 2018 بيانا أكدت بأن عالم كرة القدم لا يوجد به أي مكان للعنصرية، وذلك في إشارة منها لرفضها وادانتها لما تعرض له توريه من هتافات عنصرية مسيئة.