روني يحرج "يونايتد".. ادفعوا أو أذهب إلى تشلسي

اللاعب يتقدم في السن.. ومورينهو يحاول اصطياده

نشر في: آخر تحديث:

عادت قضية بقاء مهاجم مانشستر يونايتد والمنتخب الانجليزي واين روني في فريقه من عدمه إلى الواجهة من جديد، بعدما كشفت وسائل إعلام إنجليزية عن بعض العوائق التي قد تحرم روني من التجديد لفريقه، والتي وصفتها بالعوائق المالية البحتة.


وكشفت صحيفة "الدايلي ميل" عن أن وجود عوائق مالية تعرقل مفاوضات تمديد روني لعقده الذي ينتهي الصيف المقبل مع فريقه مانشستر يونايتد.


وأشارت إلى أن السبب الأول يعود لرغبة روني في تحسين راتبه الأسبوعي الذي يتقاضاه مع الفريق ليصل إلى 250 ألف جنيه استرليني، أي ما يقارب 13 مليون جنيه استرليني سنويا، إلى جانب مطالبته بأن تكون مدة العقد الجديد لخمس سنوات، وهو الأمر الذي سيرهق خزينة مانشستر يونايتد بنحو 70 مليون جنيه استرليني.


وذكرت الصحيفة أن السبب الثاني، يكمن في أن النادي الانجليزي لا يريد أن يستثمر اموالا في لاعب سيتجاوز عمره الـ 28 عاما قريبا، ويفضل الدخول في صفقة لضم لاعب أصغر سناً ليكمل مسيرته الكروية مع مانشستر يونايتد.


وذهبت الصحيفة الانجليزية إلى أبعد من ذلك، حين كشفت بأن إدارة مانشستر يونايتد رفضت الانصياع لطلبات روني، رغم تألقه اللافت مع الفريق خلال الآونة الأخيرة، الأمر الذي يمكن أن يعجل برحيله سواء في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة أو الصيفية القادمة.


وفي الوقت الذي كشفت "الدايلي ميل" عن عوائق تمديد عقد روني، كشفت صحيفة انجليزية أخرى أن المدير الفني لتشلسي جوزيه مورينهو لا يزال متمسكا بإمكانية التعاقد مع روني.


وكان مانشستر يونايتد قد رفض أكثر من عرض تقدم به تشلسي لضم روني خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بعرض قيمته نحو 30 مليون جنيه استرليني، كما رفض عرضا مماثلا من قبل ارسنال.


وقالت صحيفة "الدايلي ستار" ، إن مورينهو لا يزال يُمني النفس بالتعاقد مع روني، مؤكدة أنه يريد انتقال روني لتدعيم جبهة تشلسي الهجومية.


وأضافت الصحيفة أن تشلسي مستعد لدفع 40 مليون جنيه استرليني لاستقطاب روني لصفوفه، إلى جانب نية تشلسي الاستفادة من قرب انتهاء عقد روني، وبالتالي موافقة مانشستر يونايتد على الاستغناء عنه من أجل الاستفادة ماليا من صفقة انضمامه لتشلسي.