رونالدو يتألق.. ويهدي ريال مدريد 3 نقاط جديدة

سوسييداد يسحق أوساسونا بالخمسة.. وألميريا يسقط بلد الوليد

نشر في: آخر تحديث:

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريق ريال مدريد للفوز على مضيفه رايو فايكانو 3/2، السبت، في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم التي شهدت فوز ريال سوسييداد على ضيفه أوساسونا 5/صفر، وألميريا على ضيفه بلد الوليد 1/صفر.

وواصل رونالدو هوايته في هزّ الشباك بعدما أحرز هدفين من أهداف الريال الثلاثة ليصبح متصدراً لهدافي المسابقة برصيد 13 هدفاً متفوقاً على المتصدر السابق دييغو كوستا نجم أتليتكو مدريد بفارق هدف واحد.

وافتتح رونالدو النتيجة مبكراً لمصلحة فريقه في الدقيقة الثالثة، ثم أضاف زميله كريم بنزيمة الهدف الثاني في الدقيقة 31، قبل أن يعاود رونالدو التسجيل مجدداً بإحرازه الهدف الثالث في الدقيقة 48.

ولكن رايو فايكانو لم ييأس ونجح في تقليص الفارق بعدما سجل هدفين متتاليين جاءا عن طريق لاعبه جوناثان فييرا من ركلتي جزاء في الدقيقتين 53 و55.

واستمر تألق رونالدو للمباراة الثانية على التوالي بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) خلال لقاء ريال مدريد مع إشبيلية في المرحلة السابقة والتي انتهت بفوز الفريق الملكي 7/3 ليسجل بذلك خمسة أهداف في مباراتين فقط.

وارتفع رصيد ريال مدريد بهذا الفوز إلى 28 نقطة وبقي في المركز الثالث متأخراً بفارق ست نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة متصدر المسابقة، في حين تجمد رصيد رايو فايكانو عند تسع نقاط في المركز الأخير.

وكان ريال سوسييداد واصل نتائجه الجيدة في الآونة الأخيرة وسحق ضيفه أوساسونا 5/صفر في وقت سابق اليوم السبت أيضاً.

وتعتبر هذه المباراة هي البروفة الأخيرة لسوسييداد قبل لقائه المرتقب أمام مانشستر يونايتد الانجليزي في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.

وافتتح أيون أنسوتيجي مهرجان الأهداف بعدما سجل الهدف الأول لسوسييداد في الدقيقة 34، قبل أن يضيف زميله إينيجو مارتينيز الهدف الثاني في الدقيقة 47.

واستغل سوسييداد النقص العددي في صفوف أوساسونا عقب طرد لاعبه جوردان لوتس في الدقيقة 48 ليسجل أصحاب الأرض ثلاثة أهداف أخرى جاءت عن طريق أنطون جريزمان وجونزالو كاسترو وهاريس سيفيروفيتش في الدقائق 56، 82، 88 لينتهي اللقاء بخماسية بيضاء.

وارتفع رصيد سوسييداد بهذا الفوز إلى 17 نقطة في المركز السابع، وتجمد رصيد أوساسونا عند 10 نقاط في المركز السادس عشر.

من جانبه حقق ألميريا فوزه الثاني على التوالي بعدما تغلب على بلد الوليد 1/صفر أحرزه لاعبه رودري في الدقيقة 38، وتأثر فريق بلد الوليد بالنقص العددي بعدما تعرض لاعبه باتريك إيبرت للطرد قبل نهاية المباراة بربع ساعة.

وارتفع رصيد ألميريا بهذا الفوز إلى تسع نقاط في المركز قبل الأخير، وتوقف رصيد بلد الوليد عند 11 نقطة في المركز الثالث عشر.