الدوري السعودي: لعبة "الكراسي" تتواصل بين قطبي العاصمة

النصر في مواجهة الاتفاق.. والهلال يحل ضيفاً ثقيلاً على نجران

نشر في: آخر تحديث:

يدخل دوري جميل السعودي منعطفاً جديداً بين قطبي العاصمة مع اقتراب نهاية الدور الأول.. حيث يأمل النصر في المحافظة على صدارته حينما يستضيف الاتفاق.. في وقت يسعى فيه وصيفه الهلال إلى تجاوز نجران وانتظار ماذا سيحدث في الرياض؛ لتحديد مصير الصدارة قبل توقف الدوري لإفساح المجال للمنتخب السعودي لمواجهة العراق والصين، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس آسيا 2015.. ويلعب اليوم أيضا الرائد مع الفيصلي، والعروبة مع الشعلة، على أن تختتم مباريات الجولة، غدا الخميس، بمباريات النهضة مع الاتحاد في الدمام، والتعاون مع الشباب في بريدة، والفتح مع الأهلي في الأحساء.

وخلقت عودة التنافس المفقود لأكثر من 18 عاما بين النصر والهلال جوا من الترقب الأسبوعي، بعد أن ظل يتصارعان على الصدارة على شكل لعبة الكراسي الموسيقية.. يقويها فارق النقطة اليتيمة بين الفريقين اللذين لا يفصل بينهما أكثر من بضعة كيلو مترات في حي العريجا جنوب العاصمة الرياض.. وستكون مباريات الغد البروفة الأخيرة قبل الديربي المرتقب الذي سيجمعهما وجها لوجه في الجولة العاشرة يوم 25 نوفمبر الجاري مباشرة بعد عودة المنتخب من مشاركته الدولية.


وستحفل مباريات الجولة الجديدة بالغيابات لأسباب تأديبية.. فسيغيب ستة لاعبين عن أنديتهم لنيلهم البطاقة الصفراء الثالثة، أبرزهم لاعب الهلال عادل هرماش، ولاعب النصر شايع شراحيلي، فيما سيغيب عن التعاون لاعباه سند شراحيلي وفهد حمد، وسيغيب عن الفتح محمد الفهيد وعن الفيصلي عمر عبدالعزيز.



النصر يسعى لمواصلة الصدارة


وستكون مباراة النصر مع الاتفاق في الرياض، والهلال مع نجران في نجران الأبرز في الجولة.. وسيدخل النصر مباراته أمام الاتفاق بشعار الفوز فقط للحفاظ على صدارته للدوري.. ويتفوق النصر على الجميع بـ20 نقطة، جمعها من ست انتصارات وتعادلين، ويتفوق عن منافسه التقليدي الهلال بنقطة واحدة.. لهذا لن يتهاون مدرب النصر كارينيو في المباراة، حتى والاتفاق لا يملك سوى 8 نقاط فقط رمت به في المركز العاشر.. وسيستفيد النصر من عودة قائده حسين عبدالغني، ولكنه سيفقد خدمات شايع شرايحلي إضافه لمهاجميه البرازيليين المصابين ايلتون وايفرتون.


في المقابل، استعاد الاتفاق بعضا من معنوياته بعد تعادله خارج أرضه مع الاتحاد بهدف لمثله، في أول ظهور له تحت قيادة مدربه الصربي الجديد غوران، وسيعتمد الاتفاق على لاعبيه حسن كادش والزقعان وحمد الحمد.



الهلال في مهمة صعبة


وفي نجران سيسعى الهلال لمواصلة عروضه القوية تحت قيادة مدربه سامي الجابر والتي كان آخرها الفوز على الشباب 4-1.. وكما جمعت الجولة الماضية الثاني بالثالث أيضا تجمع هذه الجولة الثاني الهلال بالثالث نجران، بعد أن تقدم الأخير للمركز الثالث مستفيدا من فوزه على العروبة 2-0 وخسارة الشباب من الهلال.. ويحتل الهلال المركز الثاني بـ19 نقطة، فيما يأتي نجران في المركز الثالث بـ15 نقطة.


وسيفتقد مدرب الهلال سامي الجابر لخدمات عادل هرماش للإيقاف، وربما يغيب عنه سالم الدوسري وياسر القحطاني للإصابة.. وعلى الارجح سيعتمد على محمد القرني بديلا لهرماش إلى جوار الإكوادوري كاستللو في مركز مدافعي خط الوسط، بينما سيكون ناصر الشمراني وحيداً في خط الهجوم ومعه يوسف السالم على دكة البدلاء.


وفي المقابل سيسعى نجران إلى استثمار الأرض والجمهور لهزيمة الهلال، ويتوقع أن يكتظ ملعب نجران بالجماهير، وهو أمر بات طبيعيا في المباريات التي تقام على ملعبه.



بقية المباريات

وفي بريده يستضيف الرائد التاسع بـ9 نقاط الفيصلي العاشر بـ8 نقاط، وكان الرائد انتزع تعادلا ثمينا في الجولة الماضية أمام الأهلي في جدة، فيما سقط الفيصلي أمام النصر في المجمعة بهدفين دون رد.

وفي الجوف، يستضيف العروبة الـ12 بسبع نقاط الشعلة الـ13 بنقطتين فقط، في مباراة يتوقع أن تكون دون المستوى المأمول لتواضع مستويات الفريقين.