متكدر لا تكلمني!

عبدالله صالح القرني

نشر في: آخر تحديث:

تتذكر المسلسل الكرتوني الشهير "توم وجيري" بين ما يحصل بين النصر والهلال اليوم في خطف نقطة من هذا الفريق، وذاك للتفوق في خطف الصدارة موقتاً في دوري جميل، ومن ثم المعاودة في المعركة ذاتها، كما كان يفعل «القط» توم من أفعال جبارة بخطط مدروسة للإجهاز على "الفأر" جيري، ثم ينقلب عليه الفأر الذكي الهادئ الذي ينتصر في آخر كل معركة..!


"القط" توم يستعين بقطط كثيرة لتعاونه على "الفأر" الذكي جيري الذي يدعمه دائماً كلب الحراسة الضخم القابع تحت كوخه في أقصى الحديقة وبجواره عصا ضخمة، ويلجأ إليه جيري دوماً، باعتباره محكماً بينه وبين توم وأيضاً يقف جوار جيري مخرج المسلسل الذي يجعله ينتصر أخيراً ويسقط توم الذي يصوره المخرج محور الشر دوماً، وينتظره كلب الحراسة الذي يفقد حياده كلما لجأ إليه الهلال عفواً جيري..!


سيفهم القارئ طبعاً موقع التحكيم والإعلام الطاغي بين كلب الحراسة والمخرج..!

النصراويون من فرط عجزهم اللحاق بالهلال ابتكروا عبارة "العالمية.. صعبة قوية"، وكأنهم فعلوا شيئاً يذكر في تأهلهم إلى مونديال أندية العالم غير ما يلقاه "القط" توم آخر كل حلقة، لكن تغنوا بذلك لينابزوا الهلال بهذا الإنجاز الذي فعله الاتحاديون ولم ينابزوا به مجانين الأهلي..!


المضحك الذي أتوقعه أن يفوز الهلال بالدوري لتصبح عبارة "متصدر لا تكلمني" أقوى عبارة تجرح "جمهور الشمس" أعواماً طويلة، ولن يستطيعوا فيما بعد العودة إلى الشعار الأثير "العالمية.. صعبة قوية"، فالمخرج عفواً "الإعلام الطاغي" يراقب جيري وعصا القابع تحت الكوخ ويشكك في عالمية النصر بأنها جاءت بـ"الترشيح" بعد كل هذه الأعوام، مع أن المخرج في المسلسل لم يشكك في جهد "المتعوس" توم..!


نقلاً عن "الحياة اللندنية"
.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.