ديون الاتحاد "ترتفع".. والبلوي ينسحب من رئاسة النادي

فوضى في اجتماع الجمعية العمومية.. والإدارة تهرب من الإعلام

نشر في: آخر تحديث:

أعلن عضو شرف نادي الاتحاد إبراهيم البلوي انسحابه رسمياً من رئاسة النادي بعد أن صعق بارتفاع الديون من 50 مليون ريال إلى 71 مليون ريال واجبة السداد حالياً، بخلاف مبلغي محترف الفريق السابق البرازيلي سوزا، ولاعب الفريق السابق أنس الشربيني الموجودة حالياً في المحكمة الرياضية.

وكان البلوي قد أعلن استعداده لرئاسة النادي وتكفل بتقديم شيك مصدق بقيمة 30 مليون ريال، بالإضافة إلى وعده بتوفير 10 ملايين ريال إضافية من أعضاء مجلس إدارته.

وسبق للبلوي العمل في نادي الاتحاد كمشرف على الفريق الأول إبان رئاسة شقيقه منصور البلوي للنادي، وحقق الفريق في ذلك الوقت العديد من البطولات كان من بينها دوري أبطال آسيا.

وظهرت علامات عدم الرضا على وجوه أعضاء الشرف أحمد فتيحي وإبراهيم البلوي وطلعت لامي بعد خروجهم من اجتماع الجمعية العمومية، في حين خرج رئيس النادي محمد الفايز ونائبه عادل جمجوم من الاجتماع بشكل سري وبعيداً عن أعين الإعلاميين.

وتسابق الادارة الاتحادية الحالية الزمن لإنهاء أزمة الديون بعد أن منحوا من قبل أعضاء الجمعية العمومية مهلة لمدة 6 أشهر لإنهاء المشاكل المالية العالقة والتي أدت لتراجع نتائج الفريق هذا الموسم.

يُذكر أن الاجتماع بدأ بأزمة كبيرة بسبب منع عدد من العاملين في النادي وأعضاء الشرف من الدخول لعدم تسديد البعض رسوم العضوية أو عدم مرور سنة على عضوياتهم، وهو الحال الذي انطبق على رئيس النادي السابق طلعت لامي الذي تم إدخاله إلى الاجتماع بواسطة الإدارة وقام بتسديد الرسوم وسُمح له بحضور الجمعية العمومية.