لاعبون شبابيون يشكون إدارة ناديهم للجنة الاحتراف

بسبب تأخر رواتبهم لأكثر من 3 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

قدم لاعبون من نادي الشباب السعودي شكوى رسمية إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم ولجنة الاحتراف ضد إدارة ناديهم بسبب تأخر مستحقاتهم المالية ورواتبهم لأكثر من 3 أشهر يتقدمهم الحارس الاحتياطي حسين شيعان.

وأكد عبدالله الشعلان، وكيل أعمال الحارس حسين شيعان، أنهم تقدموا بشكوى رسمية للجنة الاحتراف باتحاد القدم للمطالبة بمستحقات موكله، وقال عبر برنامج "في المرمى" الذي يقدمه الزميل بتال القوس على قناة "العربية": "نحن تقدمنا بشكوى للجنة الاحتراف بسبب تأخر مستحقات اللاعب.. وحسين يختلف عن بقية اللاعبين كونه لم يستلم أي مبلغ من مقدم عقده بعكس اللاعبين الآخرين الذين تسلموا جزءاً من مقدمات عقودهم، بينما موكلي لم يستلم الدفعتين الأولى والثانية من مقدم عقده والبالغة 4,5 مليون ريال".

وأضاف: "حاولنا بشتى الطرق الحصول على مستحقات اللاعب عن طريق اجتماعي مع رئيس النادي خالد البلطان وحضوري للنادي في أكثر من مرة، ولكن حينما أغلقت الأبواب قررنا التوجه للجنة الاحتراف".

واستغرب الشعلان من قرار إدارة الشباب بحسم 30% من مرتب اللاعب بعد تقديمهم للشكوى وقال: "بعد تقديمنا للشكوى طلبت الادارة من اللاعب استلام خطاب وحينما حضر في اليوم التالي وجده خطاب حسم من مرتبه، وحينما رفض اللاعب استلام الخطاب بحجة أن لديه وكيل أعمال كتب سكرتير النادي أن اللاعب رفض استلام الخطاب ووضع تاريخ اليوم السابق على الخطاب".

وأضاف: "الغريب أن سبب الخصم هو انخفاض مستوى اللاعب بالرغم من أن الدوري لم يلعب منه إلا 8 جولات وحسين حارس احتياطي وطبيعي سيلعب الحارس الاساسي في بداية الدوري، وأنا أتساءل كيف يخصم على اللاعب وهو احتياط؟".

وفي المقابل أكد نائب رئيس نادي الشباب خالد المعمر أن الحسم من مرتب اللاعب لم يكن له أي علاقة بشكواه، وقال عبر برنامج "في المرمى": "كل فترة نطلب من الجهاز الفني تقييم أداء كل اللاعبين وإرسال التقارير لكي تتعامل معها الإدارة، وهذا موجود في اللائحة الداخلية في النادي والمعتمدة من اتحاد الكرة ولجنة الاحتراف".

وأضاف: "برودوم أعطى اللاعب أكثر من فرصة في بعض مباريات الموسم الماضي وفي بداية المعسكر.. وتمنيت أن يكتفي الشعلان بمهمته كوكيل للاعبين ويترك تقييمه للاعبين".