12 منتخباً عربياً يبحثون عن حلم التأهل الآسيوي

الإمارات الأٌقرب للنهائيات.. والكويت تسعى لخطف نقاط لبنان

نشر في: آخر تحديث:

يسعى 12 منتخباً عربياً لتحقيق حلم بلوغ نهائيات كأس الأمم الآسيوية 2015 عندما يلعبون الجمعة مباريات الجولة الرابعة من التصفيات وسط آمال مختلفة تتأرجح بين تأكيد الوصول وتقوية الأمل وتلافي خطر الخروج المبكرة..

ففيما تطمح منتخبات السعودية وعمان والكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة لوضع قدم في أستراليا تحاول منتخبات الأردن ولبنان وقطر تقوية حظوظها في التأهل، فيما كل تفكير منتخبات سوريا والعراق واليمن تلافي الخروج المبكر.

وسيتأهل الأول والثاني من كل مجموعة للنهائيات إضافة لأفضل صاحب مركز ثالث.. وسيلتحق الجميع بمنتخبات اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا المتأهلون كأبطال البطولة السابقة مع منتخب كوريا الشمالية بطل كأس التحدي على أن يكمل بطل كأس التحديث 2014 المنتخبات الستة عشر التي ستتواجد في النهائيات.

وستتركز الأنظار أكثر على ثلاثة لقاءات عربية خالصة تجمع السعودية مع العراق والكويت مع لبنان وقطر مع اليمن، فيما سيهم السوريين لقاءهم مع سنغافورة، وهو حال البحرين أمام ماليزيا والإمارات في هونغ كونغ، وفيما لن تلعب اليوم مباراة الأردن وعمان وتأجلت حتى يوم31 يناير بسبب خوض الاردن لمباراتي ملحق كأس العالم أمام خامس اميركا الجنوبية الأوروغواي.

وعلى الرغم من تأجيل مباراة عمان متصدر المجموعة الأولى مع الأردن وصيف المجموعة الثانية لن تغب المجموعة عن الحدث.. المنتخب السوري متذيل الترتيب بنقطة واحدة سيستضيف سنغافورة الثالثة بثلاث نقاط على أمل الفوز والإبقاء على أمله الضعيف باللحاق بركب المتأهلين في حال رفع رصيده لأربع نقاط وانتظار مباراتيه مع الاردن وعمان.

ولظروف الحرب ستلعب المباراة في العاصمة الايرانية طهران.. ولم تسر رحلة المنتخب السوري لإيران بسلاسة فتأخرت الرحلة لأكثر من 10 ساعات قضاها اللاعبون في مطار العاصمة الأردنية عمان لحين وصوله طائرته المتوجه لدبي ومنها لطهران، وبسبب التأخير وصلت الطائرة صباح اليوم الأربعاء لدبي ليجد المنتخب السوري بأنه الطائرة المتوجه لطهران قد غادرت قبل ساعة وعليه الانتظار للساعة السابعة مساءً ليصل الى طهران قبل 35 ساعة فقط من مباراة سنغافورة ويخشى السوريون أن ينعكس ذلك سلبا على اداء لاعبيهم في المباراة الحاسمة.

المجموعة الثانية

ويملك منتخب ايران المتصدر بسبع نقاط فرصة كبيرة للتأهل عندما يحل ضيفا على تايلاند متذيل الترتيب بلا نقاط.. ولكن الأهم هو ما ستسفر عنه مباراة الكويت مع لبنان في الكويت.. تحتل الكويت المركز الثاني بخمس نقاط فيما تقبع لبنان في المركز الثالث بأربع نقاط، وكانت مباراتهما في الجولة الماضية انتهت بالتعادل 1-1.. ويهتم الشارع الكويتي كثيراً بالمباراة كونها قد ترفع أسهم الأزرق في بلوغ النهائيات في حال رفع رصيده لثماني نقاط بفارق أربع نقاط عن لبنان، وحينها سيكفيه الفوز على تايلاند المتواضعة فنياً للتأهل.

وناشد اسطورة الكرة الكويتية جاسم يعقوب الجمهور الكويتي بحشد الصفوف والوقوف خلف الأزرق الكويت أمام لبنان .. وقال قبل المباراة :"يستحق نجوم الازرق اليوم ان نقف خلفهم متعالين على كل ما في النفوس، حيث يستحقون ان يكون الجمع صفاً واحداً خلفهم خلال المشاركات القادمة ضمن التصفيات الاسيوية كي تعود الكرة الكويتية لسابق عهدها".

وعلى الطرف الآخر يتطلع اللبنانيون إلى تكرار سيناريو تصفيات مونديال البرازيل عندما خطفوا فوزاً ثميناً من الأزرق الكويتي في تصفيات كأس العالم، على أرض الأخير بعد تعادل المنتخبين 2 – 2 ذهاباً في بيروت مما سيقلب الطاولة في المجموعة.

المجموعة الرابعة

وقد تحسم الأمور في هذه المجوعة مبكرا.. عندما يلعب البحرين المتصدر بسبع نقاط مع ماليزيا الثالث بأربع نقاط ويلعب قطر الثاني بست نقاط مع اليمن الأخير بلا نقاط فسيلغي فوز البحرين وقطر الحسابات ويضع لهما قدماً في أستراليا.. لأنه سيرفع الفارق بين قطر الثاني وماليزيا الثالث لخمس نقاط سيكون من الصعب تعويضها في مباراتين فقط.. وستكون مباراة قطر بمثابة الفرصة الأخيرة لليمن ولكن مع فوز قطر في مباراة الدور الأول 6-0 فقد تكون الأمور محسومة هذه المرة.

أما البحرين فهي في مهمة صعبة امام ماليزيا التي تعادلت معها في الجولة الماضية 1-1 ولكن هذه المرة ستكون المباراة في البحرين.. وقبل المباراة أشتكى مدرب البحرين الانجليزي انتوني هيدسون من أن فريقه وقع في مجموعة صعبة ولكنه بدأ واثقا من الفوز في ثاني مباراة يقود فيها الأحمر البحريني.

وأعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم عن فتح باب الدخول بالمجان للجماهير في مباراتي المنتخب البحريني امام منتخبي ماليزيا واليمن.. وطالب الشيخ علي بن خليفة رئيس الاتحاد البحريني في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الجماهير بالوقوف خلف الاحمر في لقاء ماليزيا .. وقال :"المساندة الجماهيرية والالتفاف حول المنتخب الوطني أمر لابد منه وهو متوقع من قبل الروابط البحرينية والجماهير كافة، والتي تحرص دائماً على أن تكون مميزة بلونها الأحمر وبمنتخب بلادها".

المجموعة الخامسة

تقريبا حسم الإماراتيون تأهلهم.. تكرار الفوز على هونغ هونغ في الامارات أو حتى التعادل سينقلهم للنهائيات مباشرة.. كانت الإمارات التي تتصدر المجموعة الخامسة بتسع نقاط كاملة فازت هونغ كونغ في ارض الأخيرة 4-0 ولن يكون تكرار الفوز على أرض زايد مهمة صعبة على أولاد مهدي علي.


وتراجعت هونغ كونغ للمركز الثالث بأربع نقاط مانحة المجال لأوزبكستان التي ستلاقي فيتنام على أرض الأخيرة لاحتلال المركز الثاني بنفس الرصيد منى النقاط.. فوز منتخب اوزبكستان اليوم سيرفع رصيد لسبع نقاط ويعلن عودته بقوة للمنافسة بعد أن كاد أن يخرج منها لولا فوزه على فيتنام في الجولة الماضية في طشقند 3-1.

وتلعب مباريات الجولة الخامسة يوم الخميس 19 نوفمبر.