عاجل

البث المباشر

مصر تفوز بـ"هدفين".. لـ"تتأهل" غانا إلى كأس العالم

المصدر: القاهرة - د ب أ

لحق المنتخب الغاني لكرة القدم بقافلة المتأهلين إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل رغم هزيمته 1-2 أمام مضيفه المصري، اليوم الثلاثاء، في إياب الدور النهائي الحاسم بالتصفيات الإفريقية المؤهلة للبطولة.

واستفاد المنتخب الغاني (النجوم السوداء) من نتيجة مباراة الذهاب التي حسم بها المواجهة تماما على ملعبه في كوماسي الشهر الماضي، حيث سبق له الفوز 6-1 ذهابا ليفوز 7-3 في مجموع المباراتين، ويحجز المقعد الإفريقي الرابع في المونديال البرازيلي بعدما سبقته منتخبات نيجيريا وكوت ديفوار والكاميرون.

ويشارك المنتخب الغاني في المونديال للمرة الثالثة على التوالي وهي الثالثة أيضا في تاريخه وأصبح المنتخب رقم 25 الذي يحجز مقعده في النهائيات .

وقدم المنتخب المصري عرضا قويا على مدار الشوطين ورد اعتباره إلى حد ما بالأداء المتميز في لقاء الإياب اليوم، بعد الانهيار المروع في مباراة الذهاب، ولكنه لم يستطع تعويض النتيجة التي خسر بها ذهابا.

وبخروج المنتخب المصري، أصبح أمل الكرة العربية معقودا على المنتخب الجزائري الذي يستضيف منتخب بوركينا فاسو اليوم أيضا في جولة الغياب بعدما خسر 2-3 أمام خيول بوركينا ذهابا، بينما تبدو فرصة المنتخب الأردني شبه مستحيلة في مواجهة مضيفه منتخب أوروغواي غدا حيث خسر المنتخب الأردني صفر-5 على ملعبه ذهابا.

وأنهى المنتخب المصري الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله عمرو زكي في الدقيقة 25 وأضاع الفريق عددا آخر من الفرص الثمينة وسط سيطرة شبه تامة على مجريات اللعب في معظم فترات هذا الشوط.

وواصل الفريق سيطرته في الشوط الثاني ولكنه أهدر العديد من الفرص أيضا قبل أن يسجل البديل محمد ناجي (جدو) الهدف الثاني لأحفاد الفراعنة في الدقيقة 84 بينما سجل البديل كيفن برينس بواتينغ هدف غانا الوحيد في الدقيقة 89 بعد عشر دقائق من نزوله.

وكالمتوقع، بدأت المباراة بهجوم مكثف من المنتخب المصري ولكن الدفاع الغاني تصدى لهذه البداية المتحمسة من أحفاد الفراعنة، وحرص على منع أصحاب الأرض من اختراق منطقة الجزاء، مما دفع عمرو زكي لتسديد كرة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة الأولى ولكن الحارس الغاني تصدى لها وأمسك الكرة على مرتين.

ولكن البداية المتحمسة للفراعنة لم تمنع النجوم السوداء من ترتيب أوراقه سريعا والبدء في مبادلة منافسهم الهجمات.

وكاد رشيد سومايلا يسجل الهدف الأول لغانا في الدقيقة السادسة اثر هجمة سريعة انطلق خلالها اللاعب بالكرة وسط مدافعي المنتخب المصري وسدد الكرة قوية من داخل حدود المنطقة ولكنها مرت بجوار القائم على يمين الحارس شريف إكرامي.

ورد المنتخب المصري بهجمة سريعة في الدقيقة الثامنة أنهاها حازم إمام بتسديدة في يد الحارس الغاني كما سدد أبو تريكة ضربة حرة ماكرة في الدقيقة العاشرة ولكنها مرت بجوار القائم على يسار الحارس.

وشهدت الدقيقة 13 فرصة خطيرة للمنتخب المصري قادها محمد صلاح الذي مرر الكرة لأبوتريكة ليمررها بدوره إلى عمرو زكي ومنه إلى محمود عبد المنعم (كهربا) الذي لم يلحق بالكرة تحت ضغط من الحارس الذي خرجت منه الكرة إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وأجاد المنتخب المصري الضغط على لاعبي الضيوف في كل مكان بالملعب ودانت له السيطرة في الدقائق التالية وشن أكثر من هجمة خطيرة ولكنها افتقدت للتركيز والنهاية الدقيقة.

وترجم المنتخب المصري تفوقه إلى هدف التقدم في الدقيقة 25 اثر ضربة حرة لعبها أبوتريكة من الناحية اليمنى وفشل الحارس في الإمساك بها لترتطم الكرة بعمرو زكي وتتهادى إلى داخل المرمى.

عاد المنتخب الغاني لتنظيم صفوفه سريعا ومبادلة الفراعنة الهجمات بحثا عن هدف التعادل، ولكن لاعبي المنتخب المصري أجادوا الضغط على المنافس في كل مكان بالملعب.

وباغت عمرو زكي الحارس الغاني بتسديدة قوية ساقطة من خارج المنطقة في الدقيقة 35 ولكن الحارس أبعدها بأطراف أصابعه من تحت العارضة إلى ركنية.

وكثف المنتخب المصري من هجومه في الدقائق التالية بحثا عن الهدف الثاني وسنحت له أكثر من فرصة خطيرة لم يستغلها، بينما شكلت المرتدات السريعة لغانا بعض الخطورة وإن تدخل الدفاع المصري في الوقت المناسب.

واكتفى الحكم بإنذار جيري أكامينكو رغم الخشونة الزائدة منه تجاه عمرو زكي في هجمة خطيرة للمنتخب المصري في الدقيقة 39 .

ودفع الأميركي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب المصري باللاعب محمد ناجي (جدو) في الدقيقة 40 بدلا من كهربا لتدعيم هجوم الفريق.

ونال دانيال أوباري إنذارا في الدقيقة 44 لإعاقته حازم إمام خلال محاولته التقدم إلى داخل منطقة الجزاء، ولكن الفريق المصري لم يستغل الضربة الحرة جيدا.

وأنقذ الحارس الغاني داوودا فاتاو فريقه من الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط ،عندما تبادل حازم إمام الكرة مع زميله محمد صلاح ثم سدد إمام الكرة من داخل المنطقة على يمين الحارس الذي أمسسك الكرة بثبات لينتهي الشوط بتقدم منتخب مصر بهدف وحيد.

وبدأ المنتخب المصري الشوط الثاني بهجوم ضاغط مجددا ولكنه اصطدم بدفاع منظم ومتكتل من المنتخب الغاني.

ووسط الهجوم المصري المتواصل ، كاد أسامواه جيان يسجل هدف التعادل لغانا عندما راوغ الدفاع داخل المنطقة في الدقيقة 49 وسدد الكرة بيسراه زاحفة ولكن إكرامي أمسك الكرة بثبات.

ورد الفراعنة بهجمة منظمة في الدقيقة التالية أنهاها صلاح بتسديدة فوق المرمى.

وأجرى برادلي التغيير الثاني في الدقيقة 56 بنزول حسني عبد ربه بدلا من أحمد فتحي الذي بذل جهدا كبيرا في المباراة.

ومن أول لمسة لعبد ربه صنع فرصة رائعة للفراعنة اثر تمريرة ساقطة لأبوتريكة داخل المنطقة، ولكن الأخير لعبها مباغتة وظهره للمرمى لتذهب الكرة فوق العارضة.

وبعدة عدة فرص رائعة وضائعة من المنتخب المصري، أجرى برادلي تغييره الثالث في الدقيقة 62 بنزول محمود عبد الرازق (شيكابالا) بدلا من عمرو زكي.

وسدد علي سولاي مونتاري ضربة حرة لغانا من مسافة بعيدة لتمر الكرة بجوار القائم على يسار إكرامي.

وبعد هجمة خطيرة للمنتخب الغاني، ارتدت الفرصة إلى هجمة سريعة للفراعنة قادها صلاح ولكن الحارس الغاني اضطر للتقدم إلى حدود منطقة الجزاء لقطع الكرة من أمامه وينقذ فريقه من الفرصة الخطيرة.

وتوالت الهجمات المصرية وسط سيطرة تامة للفريق ولكنه افتقد للتوفيق كثيرا كما اصطدم بدفاع قوي من النجوم السوداء التي لم تقدم ما يليق بها من أداء هجومي في هذه المباراة بعد الاطمئنان للنتيجة النهائية من خلال مباراة الذهاب.

ولعب في الدقيقة 73 إيمانويل بادو بدلا من مونتاري الذي نال إنذارا للتباطؤ أثناء الخروج من الملعب لإضاعة الوقت.

وواصل المنتخب المصري ضغطه الهجومي ولكنه افتقد للتوفيق والحظ أمام المرمى وهو ما ظهر جليا في الدقيقة 75 اثر هجمة خطيرة أنهاها صلاح بتسديدة في اتجاه المرمى ولكن الدفاع أطاح بها من فوق خط المرمى.

وأسفر الضغط المصري عن الهدف الثاني في الدقيقة 84 اثر تمريرة بينية رائعة من صلاح إلى جدو الذي سددها في الشباك ببراعة.

ووسط الهجوم المتواصل من المنتخب المصري في الدقائق الأخيرة، سجل البديل كيفن برينس بواتينغ هدف غانا الوحيد في الدقيقة 89 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها جيان من الناحية اليمنى وقابلها بواتينج بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى.

واهدر شيكابالا فرصة ذهبية للفراعنة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة اثر تمريرة وصلت إليه على بعد خطوات من المرمى وبعيدا عن الرقابة الدفاعية، ولكنه أطاح بها عاليا لينتهي اللقاء بفوز الفراعنة 2-1 وتأهل النجوم السوداء للمونديال.

إعلانات